اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

الحركة الدولية للمرأة: ليس من قبيل الصدفة أن تشن تركيا هجماتها في ذكرى للمؤامرة الدولية

0 393

عقدت الحركة الدولية للمرأة مؤتمرها الثاني في مدينة كراسنادور في روسيا الاتحادية.

عقدت الحركة النسائية الدولية مؤتمرها الثاني في مدينة كراسنادور في روسيا الاتحادية. وحضر المؤتمر حوالي 130 مندوباً من كازاخستان وجورجيا وأرمينيا ومدن مختلفة في روسيا. وكان العديد من ممثلي المنظمات النسائية العاملة في روسيا من السياسيين والمثقفين في المؤتمر.

وبدأ المؤتمر بدقيقة صمت استذكاراً لأولئك الذين فقدوا حياتهم في حركة تحرر كردستان.

وألقت رئيسة الحركة النسائية الدولية للمرأة الكردية، كوليتا آرام الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، وقالت: إن المؤتمر يحتفل بذكرى استشهاد بيريتان (كولناز كاراتاش)، مشيرة إلى الاحتلال التركي لتل الأبيض وسري كانيه التي بدأت في الذكرى السنوية للتآمر الدولي الذي جرى في 9 تشرين الاول ضد القائد أوجلان.

وقالت: “إنها ليست صدفة.. الدولة التركية شنت هجوماً على روج آفا بموافقة الولايات المتحدة. الهدف هنا هو كسر إرادة هذه المنطقة التي تحكمها أفكار القائد أوجلان وتنظيمه”.

كما أكدت آرام أن النضال النسائي يخوضه النضال العظيم لبيريتان وزيلان وسرايا، وأنه ينمو الآن مع استمرار المقاومة في روج آفا والأجزاء الأربعة من كردستان مع همرين وفيان وشرين وشفين وخاصة أن إرادة المرأة في روج آفا برزت كأمل للمرأة في جميع أنحاء العالم.

تم انتخاب القيادة الجديدة للحركة النسائية الكردية الدولية للكونغرس. كما تم انتخاب آرام للرئاسة. ثم صدر بيان صحفي بمشاركة أعضاء المؤتمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.