اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

أوزدمير: على الاتحاد الأوروبي التركيز أكثر على جرائم تركيا ومُعاقبتها

306

قالت الناطقة الرسمية باسم حزب اليسار البرلماني في هامبورغ جانسو أوزدمير، إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون صاحب قرار تجاه المجازر والإبادة التي ترتكبها دولة العدوان التركي ضد شعوب وأراضي غرب كردستان وأن تقوم بمعاقبة تركيا.

تحدثت الناطقة الرسمية باسم حزب اليسار البرلماني في هامبورغ جانسو أوزدمير، عن الموقف الأمريكي من هجمات الدولة التركية ، وقالت: إن “الموقف الأمريكي ليس أخلاقياً. هذا الموقف وصمت الدول الأخرى في هذه الأيام تكون مسؤولة عن هجمات الدولة التركية ضد أراضي روج آفا والتي تسببت في إراقة الدماء، كما أنها ستكون ضد القانون الدولي.
وحول موقف أوروبا حيال هجمات العدوان التركي على روج آفا (غرب كردستان) وشمال وشرق سوريا، وردة فعلها حتى الآن، قالت: “أرى هذا خطوة ضئيلة جداً، وأخيراً خلال أسبوع تم انتهاك حقوق الإنسان بشكل وحشي. تعرضت قافلة المدنيين للقصف في سري كانيه. وتم اغتيال السياسية الكردية هفرين خلف”.
وأضافت “يجب على الاتحاد الأوروبي أن يأخذ ذلك في الاعتبار وأن يكون أكثر تصميماً في أتخاذه للقرارات وأن يعاقب تركيا أكثر. بينما أردوغان يضحك ويهدد الاتحاد الأوروبي”.
وقالت أوزدمير إنها طلبت مع أصدقائها الآخرين من الاتحاد الأوروبي أن يقوم بإصدار بيان لإدانة الدولة التركية بأنها انتهكت اتفاقية الأمم المتحدة ؛ للحد من هجمات الدولة التركية التي انتهكت المعاهدة الدولية وأن تسحب وحداتها العسكرية من سوريا، ولفرض حظر دولي على لبيع الأسلحة للدولة تركية، وتم تأكيده من قبل إدارة ذاتية كردية مكونة من خمسة أعضاء دائمين في مجلس الأمن، أنه يجب مقاضاة مرتزقة داعش في السجون الإقليمية، في المحكمة الدولية.
وختمت أوزدمير حديثها عن موقف صوت الشعب الكردي الموحد ضد الاحتلال التركي وقالت: “نحن نعيش في مرحلة مهمة للوحدة الوطنية، أنا أرى هذا في المسيرات أيضًا. يسير آلاف الكرد في الأجزاء كردستان الأربعة لنفس الهدف والمطالبة. عندما نرى ذلك كل يوم يكون شعور جميل لوحدة الشعب الكردي”.