اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

فوزة يوسف: على شعبنا الانتفاض ودعم المقاتلين

0 315

قالت عضوة الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM فوزة يوسف إن الجيش التركي ومرتزقته سيهاجمون الليلة بكل قوتهم قبل اجتماع المسؤولين الأمريكيين في أنقرة.

شاركت عضوة الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطية TEV-DEM فوزة يوسف في برنامج “أكتويل”، الذي يبث على أثير قناة جين TV والذي يقدمه آيسل أفستا وتحدثت عن الهجمات الأخيرة.
وناشدت يوسف الشعب الكردي بضرورة دعم المقاومة بشكل أكبر.

وأشارت يوسف إلى أنه بعد اشتداد هجمات الدولة التركية على سري كانيه وكري سبي بشكل خاص يوم أمس فإن القتال بدأ في منبج وكوباني.
وقالت: إن “الدولة التركية كانت قد حضّرت نفسها من أجل الحصول على نتائج خلال مدة قصيرة وأن تظهر انتصاراتها العسكرية للرأي العام العالمي. ولكن ها هو اليوم الثامن يمر دون أن تتمكن دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها من التقدم. والجنود والمرتزقة على حافة الانهيار والكثير منهم يتركون جبهاتهم ويهربون”.

تركيا مستعدة لفعل كل ما تستطيعه للوصول إلى نتيجة

وذكرت يوسف أن الرأي العام العالمي رفع من وتيرة الضغوط وأن هيئة أمريكية ستزور أنقرة كما ستكون هناك لقاءات في موسكو أيضاً في الوقت نفسه.

وقالت: “قبل هذه اللقاءات ومن أجل الحصول على نتائج سريعة ومع الإخلال بالقانون الدولي فإنهم سيفعلون كل ما يستطيعون القيام به. وهي ترتكب كل أشكال جرائم الحرب بما فيها استخدام الأسلحة الكيميائية”.

وأكدت عضوة الهيئة القيادية في TEV-DEM فوزة يوسف أنه ستكون هناك مقاومة تاريخية هذه الليلة، وتابعت: “من الملاحظ أن الدولة التركية ستستعمل كل قوتها على جبهة سري كانيه بشكل خاص من أجل الحصول على نتيجة حتى الغد. ولهذا السبب فستستخدم كل طرقها القذرة”.

وناشدت يوسف كل الكردستانيين بالنزول إلى الساحات ضد الهجمات الموسعة لدولة الاحتلال التركي.

على شعبنا ألا ينام الليلة

وأشارت يوسف إلى أننا نواجه مرحلة طارئة وخطرة، وقالت: “على كل شعبنا الانتفاض. كما أن مقاتلينا لم يناموا لمدة 8 أيام ويسطرون ملاحم البطولة ويدهم لا تفارق الزناد فإنه يجب ألا ينام أحد الليلة وأن ينتفضوا. يجب على شعبنا تنظيم مظاهرات الاحتجاج أمام السفارات الأوروبية وسفارات أمريكا وكذلك أمام سفارات الشرق الأوسط وأمام مبنى الأمم المتحدة. هناك حاجة لمقاتلينا إلى الدعم الشعبي ويجب ألا نتركم لوحدهم”.

وأردفت: “وبشكل خاص أناشد أجزاء كردستان الأربعة والنساء وأقول: الذين اغتالوا هفرين يريدون القضاء على حرية المرأة والنظام القائم. لهذا يجب أن يتعامل شعبنا مع الهجمات على أنها جدية ويجب أن تتدخل المؤسسات مثل الصليب الأحمر والأطباء بلا حدود”.

وأكدت يوسف أن أردوغان يرتكب كل أنواع جرائم الحرب من أجل أهدافه الخاصة ومن أجل منع ذلك يجب أن تتدخل المؤسسات الدولية.

نحن أصحاب قوة تستطيع القضاء على كل أشكال داعش

وذكرت يوسف أنه لديها أمل بانتصار المقاومة، وقالت: “الوقت هو وقت وحدة المرأة. يجب على الجميع الحفاظ على حريته وضميره. هذه المقاومة ستفتح الطريق أمام انتصارات كبيرة. لهذا يجب علينا دعم المقاومة بموقف واحد وصوت واحد”.

وأكدت أن “مقاومتنا صاحبة قوة تستطيع القضاء على كل أنواع الفاشية وكل أشكال داعش. كما قضينا على داعش فإننا سنقضي على أردوغان ومرتزقته الذين يريدون إعادة إحياء داعش. الاحتجاجات التي خرجت حتى الآن جيدة وأتوجه بالشكر لها. لكن يجب علينا تعزيزها أكثر”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.