اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

بيان الى الرأي العام

0 386

 

الى روح الشهيدة هفرين خلف:

مع تصاعد حدة وهمجية الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا , تزداد قافلة الشهداء من المدنيين الابرياء الذين طالتهم يد الغدر و الاجرام التركي.

اليوم وبمزيد من الحزن والأسى استقبلت  مناطق شمال وشرق سوريا  نبأ استشهاد المهندسة  ( هفرين خلف ) الامينة العام لحزب سوريا المستقبل التي  تم استهداف سيارتها على الطريق الدولي (حسكة – حلب) في عملية غادرة وجبانة من قبل قوات الاحتلال التركي ومرتزقته واستمرارا لعدوانها بحق المدنيين والسكان العزل منذ بدء الغزو التركي لشمال وشرق سوريا في 12/10/2019.

اننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا إذ نستنكر وندين هذا العمل الجبان بحق الشهيدة (هفرين خلف ) ونطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان والمنظمات النسوية العالمية بتحمل مسؤوليتهم والتدخل لوقف هذا الاجرام التركي الوحشي بحق مكونات وشعوب شمال وشرق سوريا والتي لا يستند على أي مبرر قانوني او شرعي .

كما نجدد عهدنا بالتكاتف مع شعبنا وقواتنا التي دافعت وما تزال تدافع عن الانسانية جمعاء ووقفت في وجه الارهاب  بكل اشكاله.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

شهادتك منارة تضئ طريق الحرية والعدالة

مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

قامشلو 12/10/2019

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.