اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

نزوح أكثر من 191 ألف مدني من مناطقهم جراء العدوان التركي

0 219

 

اصدرت مكتب شؤون النازحين واللاجئين والمنكوبين في الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بيانا بخصوص اعداد النازحين الذين نزحو من مدنهم  وقراهم بسبب الاستهداف العشوائي لمناطقهم من قبل الجيش التركي ومرتزقته

حيث جاء في نص البيان

مع تصاعد حدة العمليات العسكرية نتيجة الغزو التركي لمناطق شمال وشرق سوريا تزداد الأزمة الانسانية عنفا ومأساة وتعقيدا.
فبسبب الاستهداف العشوائي من قبل الجيش التركي لمدن وبلدات شمال وشرق سوريا والاستهتار بحياة المدنيين, حدثت موجات نزوح كبيرة جداً تسببت في افراغ مدن بكاملها من سكانها, فقد بلغ مجمل عدد النازحين 191069 نازح حتى منتصف ليل الجمعة 11/10/2019
فمن منطقة ديريك في أقصى الشرق حتى كوباني في الغرب, ينزح السكان في موجات متتالية في ظل القصف والقتل مع غياب شبه تام للاستجابة الانسانية بعدما أوقفت المنظمات الدولية أنشطتها وسحبت موظفيها الأساسيين, في حين تلتزم وكالات الأمم المتحدة بإجراءاتها البيروقراطية وتوجيهات حكومة دمشق حول الاستجابة وشكلها ومداها.
ينزح أهالي منطقة ديريك والقامشلي الى الريف الجنوبي بعيدا عن القصف بحثا عن الأمن والأمان.
أما سكان الدرباسية وسرى كانيه (رأس العين) فقد نزحوا الى مدينة الحسكة وريفها وأهالي منطقة كرى سبي (تل أبيض) الى الرقة والطبقة.
تضم مناطق شمال وشرق سوريا, في المدن والمخيمات, ما يقارب مليون نازح من مختلف مناطق سوريا قبل العدوان التركي, مما يشكل ضغطا سكانيا هائلا على هذه المنطقة التي تعاني مسبقا من التهميش وضعف الخدمات, ويعطي رؤية حول حجم الكارثة الانسانية مع تحول أبناء المنطقة المستضيفين الى نازحين.
إن وقف العدوان التركي واجب انساني وأخلاقي على المجتمع الدولي, لذا ندعو كل الدول ومنظمات المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان الى القيام بواجبهم لإيقاف هذا العدوان ودونما تأخير لأنه في كل لحظة تمر تزداد الأزمة الانسانية تعقيدا.
الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا
مكتب شؤون النازحين واللاجئين والمنكوبين
عين عيسى
12 – 10 – 2019

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.