اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

نبع سلام ….قاتل الاطفال

337

أسفرت الإنتهاكات التركية عن مقتل طفل بعمر ال9 سنوات وإصابة خطيرة لشقيقته الصغرى, وعدد من الإصابات الأخرى, وذكرت مراسلتنا استمرار الإشتباكات في الدرباسية وقراها وخاصة قرب الصوامع.

أعلن الإحتلال التركي عن بدء حملة ” نبع السلام”, مساء امس الساعة ال4 مساءاً, والتي بدأت بهجمات على سري كانيه, وامتدت إلى الشريط الحدودي السوري- التركي.

 يستمر القصف التركي, والإشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية والإحتلال التركي, في ناحية الدرباسية, ولا  يزال الإحتلال التركي مستمراً حتى الآن في محيط الدرباسية, حيث تجري الإشتباكات الآن في صوامع المدينة, وقبل قليل أُسعف مصاب من قرية العالية التابعة لسري كانيه, إلى مستشفى الشهيد خبات فرحان, ومنها تم نقله إلى المستشفى الوطني في العزيزية, بحسب مراسلة وكالة انباء المرأة هناك.

ومن ناحية أخرى في مدينة قامشلو, أفادت مراسلتنا أنه أطلقت الدولة التركية قذيفة على حي قدور بك, مما اسفر عن متقل الطفل محمد يوسف البالغ من العمر 9 سنوات, وإصابة شقيقته الصغرى سارة يوسف البالغة من العمر 6 سنوات, نقلت على إثرها إلى مستشفى السلام في القامشلي نتيجة قطع إحدى قدميها, وحالتها غير مستقرة.

وذكرت مراسلتنا أن الطفل كان عائداً هو وشقيقته من دكان البقالة, حيث كان يشتري حاجيات ومستلزمات المنزل, ومعه شقيقته الصغرى.

وكما أعربت مراسلتنا أن القذيفة لم تسقط على اي نقطة عسكرية, بل سقطت في شارع للمدنيين, ولا يوجد أي سلاح في الشارع كما اخبرها احد المارة, كما انه لا يوجد أي مركز لقوات سوريا الديمقراطية وغيرها.