اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

بيان إلى الرأي العام

394

تزامناً مع تصاعد حدة التهديدات التركية لمناطق شمال وشرق سوريا، والتي ترافقت جميعها  تحشيدا  للجيش التركي بأسلحته الثقيلة والفصائل المسلحة المدعومة و المرتبطة به، للقيام بهجوم يستهدف مناطقنا الأمنة التي كانت ومازالت على مدار سنوات الأزمة السورية ملاذا أمناً لكل أنباء الشعب السوري بمختلف مكوناته في نموذج فريد يسوده  التآخي والسلم  والعيش المشترك .

إننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا نعلن تضامننا وتكاتفنا في وجه هذه التهديدات مع قواتنا قوات سوريا الدمقراطية وقوات حماية المرأة .

كما نهيب بأبناء شعبنا بمكوناته المختلفة الى التكاتف والانضمام الى الدروع البشرية لحماية مناطقهم والحفاظ  على المكتسبات التي تحققت بدماء آلاف الشهداء وذلك في محاربة أعتى التنظيمات الإرهابية في العالم(داعش) حيث دافعوا عن الإنسانية جمعاء وليس عن مناطقهم فقط.

ومن هنا فإننا نطالب المجتمع الدولي بتحميل مسؤوليتهم تجاه هذه التهديدات والهجوم الوشيك والتي تنذر بكارثة إنسانية كبيرة لو حدثت وتهدم السُلم الأهلي وحالة الأمن و الاستقرار  في المنطقة.

وكما ندعو أبناء شعبنا في داخل والخارج للقيام بواجبهم وتنظيم الاحتجاجات والاعتصامات في أماكن تواجدهم تنديداً واستنكاراً ورفضاً لهذا الهجوم.

مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا.

2019-10-9.