اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

رئيسة مجلس النواب الأمريكي: قرار ترامب يمثل خيانة تجاه حلفائنا الكرد

0 394

شنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، هجوماً حاداً على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسبب قراره سحب قوات بلاده من نقاط حدودية في سوريا واصفة إياه بـ”الطائش والخطير” فيما قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية الأمريكية إليوت انغيل إنّ قرار ترامب هو هدية لأردوغان وروسيا وإيران وداعش، وخيانة للقوات الكردية التي كانت شريكاً مخلصاً .
هاجمت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي وبشدة , الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسبب قراره سحب قوات بلاده من نقاط حدودية في سوريا واصفة إياه بـ”الطائش والخطير”

واعتبرت بيلوسي “أن القرار يمثل خيانة تجاه الحلفاء الكرد، الذين كانوا شركاء هامين في مهمتهم الخاصة بدحر داعش”.
وأضافت “إنه على الرغم مما يمكن أن يقوله الرئيس، فإن داعش لا يزال يشكل تهديداً جاداً”.

نانسي بيلوسي تحث ترامب للتراجع عن هذا القرار الخطير

كما أوضحت أن “هذا القرار يمثل تهديداً خطيراً بالنسبة إلى الأمن والاستقرار الإقليميين، كما يوجه رسالة خطيرة إلى كل من إيران وروسيا وكذلك إلى حلفائهم، مفادها أن الولايات المتحدة لم تعد شريكا جدير بالثقة”.

وحثت رئيسة مجلس النواب الأمريكي الرئيس ترامب على التراجع عن هذا القرار الخطير، مؤكدة أن الشعب الأمريكي يستحق سياسة ذكية وقوية تضمن أمن الولايات المتحدة.

رئيس لجنة الشؤون الخارجية الأمريكية: الانسحاب هدية لأردوغان وروسيا وإيران وداعش

بدوره أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي إليوت انغيل إنّ قرار ترامب، هو هدية لروسيا وإيران وداعش، وخيانة للقوات الكردية التي كانت شريكاً جيداً ومخلصاً لأمريكا.

وجاء في بيان صادر عن انغيل أنّ ترامب تجاهل مجدداً نصيحة الخبراء وعرّض الأمن القومي الأمريكي للخطر لصالح استرضاء أردوغان.

وذكر انغيل أنّ القرار يمهد الطريق لحمام دم من شأنه أن يجعل الوضع المتقلب أصلاً أكثر سوأً، والقيامُ بذلك بعد غض النظر عن شراء تركيا لمنطومة صواريخ أس 400 من روسيا، يزيد الأمر فظاعة.

ولفت انغيل إلى أنّ “التخلي عن الشركاء الكرد السوريين يفتح أيضاً الباب أمام عودة داعش، خاصة أن الكرد لديهم الآلاف من محتجزي داعش تحت السيطرة والآن أصبح مصيرهم في المجهول”.

معتبراً أن القرار هو بمثابة رسالة إلى الشركاء والخصوم على حد سواء بأن “الولايات المتحدة لن تلتزم بتعهداتها ولا يمكن الوثوق بها”.

وأضاف في ختام حديثه أن “القيادة الأمريكية برئاسة ترامب أصبحت متراخية والسياسة الخارجية مجرد أداة لخدمة مصالحه الخاصة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.