اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

معرض” نداء الحضارة” يوثق جرائم تركيا بحق آثار عفرين

0 253

كوباني- أقامت مديرية الآثار برعاية هيئة الثقافة والفن في الإدارة الذاتية في إقليم عفرين, معرضاً ضوئياً للصور الفوتوغرافية في مدينة كوباني تحت شعار ” نداء الحضارة”.

وأُقيم المعرض في مركز الثقافة والفن “مركز باقي خضو” في مدينة كوباني, بحضور عشرات الأهالي وأعضاء وعضوات المؤسسات والمراكز الخدمية والإدارية في المدينة.

والهدف من المعرض إيصال رسالة إلى منظمة حقوق الإنسان ومنظمة اليونسكو ومطالبتهم بتشكيل لجنة لتوثيق ما يصيب آثار عفرين من أضرار ويوثق جرائم الدولة التركية بحق آثار عفرين.

وأفتتح المعرض بالوقف دقيقة صمت أستذكاراً لأرواح الشهداء, تلاها إلقاء كلمة من قبل حمدان العبد باسم الإدراة الذاتية في شمال وشرق سوريا وريزان نعسان باسم هيئة الثقافة والفن في إقليم الفرات مستذكرين فيها تاريخ عفرين وحضارتها العريقة, وبأن عفرين هي حضارة الإنسانية وعن مقاومتها التاريخية, وأن حضارة عفرين شاهدة على تاريخها وأصالتها.

وأشار كل من حمدان العبد وريزان نعسان إلى أن الدولة التركية تنتهك الحضارة العريقة في تلك المنطقة, بشتى الأشكال والتغيير الديمغرافي التي تقوم به الدولة التركية فيها وضياع السلام والأمان فيها, التي حولتها الدولة التركية إلى ساحة قتل واختطاف وحرق للأشجار والمحاصيل الزراعية, وهدم الأماكن الأثرية وغيرها من الإنتهاكات في ظل الصمت الدولي القائم اتجاه كل تلك الإنتهاكات.

ومنذ أن إحتلت الدولة التركية منطقة عفرين بتاريخ 18 أيار 2018م، والدولة التركية والفصائل التابعة لها ترتكب أبشع الجرائم والإنتهاكات بحق المواطنين والأماكن الأثرية والمحاصيل الزراعية في المنطقة, ولا تزال الدول ومنظمات حقوق الإنسان صامتة اتجاه كل تلك الإنتهاكات التي تجري في المنطقة.

وعرض 50 لوحة فوتوغرافية و24 شرح للوحات المعروضة والآماكن المتواجدة فيها باللغة العربية والإنكليزية والكردية، وبعد إلقاء الكلمات وشرح شفهي من قبل صلاح سينو الإداري في مديرية الآثار في إقليم عفرين, تم عرض سينفزيون يبين فيه الإنتهاكات والخراب الذي تعرض له آثار عفرين, من قبل الإحتلال التركي والميليشيات التابعة له.

وكما تم إلقاء كلمة من قبل أسمهان أحمد باسم مديرية الأثار في إقليم عفرين قالت فيها:” عندما نقول عفرين نتذكر الحرية والسلام والأمان, نتذكر الحضارة العريقة وتاريخها الجميل ولكن الدولة التركية الآن تقوم بهدم آثارها التي كانت رمزاً على حضارتها وتاريخها الرائع, ولنستنكر كل تلك الإنتهاكات ولندعوا المجتمع الدولي للوقوف في وجه تلك الإنتهاكات, أقمنا هذا المعرض أولاً في منطقة الشهباء ومن ثم حلب وتلاها القامشلي والطبقة, والآن في أرض المقاومة والصمود كوباني”.

هذا وقامت هيئة الثقافة والفن في عفرين بإقامت عدة معارض مشابهة تحت شعار ” نداء الحضارة” بداية في مقاطعة الشهباء حيث عرض هناك لمدة أربعة أيام وفي حلب لمدة يومين, ومن ثم عرض في القامشلي والطبقة والآن في كوباني, وسيكمل المعرض في مناطق شمال وشرق سوريا، للتعرف على المواقع الأثرية في إقليم عفرين قبل الإحتلال التركي, وبعدما أصابه الإحتلال من خراب ودمار.

وتتهم العديد من المنظمات الدولية تركيا والفصائل المدعومة لها, بإرتكاب إنتهاكات ضد حقوق الإنسان ومنها تدمير آثار المنطقة.

ونذكر بأن المعرض سيستمر لمدة يومين على التوالي في مركز الثقافة والفن “مركز باقي خضو” في مدينة كوباني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.