اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

” بوحدة الشعوب وتكاتفهم سيندحر الإرهاب”

306

الرقة – أكدت النساء المشاركات بالفعالية الكبرى التابعة لحزب سورية المستقبل وعضوات حزب سورية المستقبل, أنه بوحدة الشعوب, وتكاتفهم يد بيد سيندحر الإرهاب .

وخلال لقاء خاص أجرته وكالة انباء المرأة الحرة مع نائبة حزب سورية المستقبل فرع الرقة سوزان محمد عبو التي حدثتنا عن الفعالية الكبرى لحزب سورية المستقبل, التي عقدت في المعلب الأسود الواقع وسط مدينة الرقة قائلة :”عقدنا الفعالية الكبرى التابعة لحزب سورية المستقبل, لكي ندد الإحتلال التركي وأي عدوان يحاول أن يمس أراضي سورية الطاهرة التي تحررت بفضل دماء الشهداء مع ذكرى مرور سنتين على التحرير.

وتحررت مدينة الرقة وريفها من إرهاب داعش في 17 /10 / 2017 م, بفضل كل قطرة دم نزلت من شهداء الحرية والكرامة.

وخلال لقاء اخر مع عضوة مكتب المرأة في حزب سورية المستقبل فرع الجزيرة نجاح العيسى قالت:” الإحتفالية تتضمن الوقوف ضد الإحتلال التركي, بكافه انواعه وأهدافه الطامعة, التي تحاول زعزعه أمن واستقرار أهالي مدينة الرقة بعد الأمن والأمان, الذي حظت به اثناء دخول قوات سورية الديمقراطية لنشر الفكر المتحرر.

وتأسس حزب سورية المستقبل في الشهر 3 من عام 2018 م, هذا الحزب الذي يشمل ويضم كل المكونات والشرائح الموجودة في سورية, حيث انه لا يقتصر فقط على كردي أو عربي بل يشمل كل سوري.

نوهت نجاح أن فعالية حزب سورية المستقبل, التي عقدت في المعلب البلدي لمدينة الرقة, ليست الفعالية الأولى التي ينظمها حزب سورية المستقبل, بل أقيمت اكثر من فعالية في منطقه الجزيرة والحسكة, بإشراف فرع الحزب القائم على الفعالية.

وتم تشكيل فرع خاص بحزب سورية المستقبل في مدينة السويداء وحلب والشهباء وعفرين, إلى جانب المكاتب والفروع التي فتحت في مناطق شمال شرق سورية.

وخلال لقاء آخر مع نائبة مكتب التنظيم لحزب سورية المستقبل فرع الجزيرة هفرين سينوا قالت لنا:” حزب سورية المستقبل يتطلع لحل الأزمة السورية سياسياً, ومن مبادئه أن تأخذ المرأة الدور الريادي في تأسيس وطنها وتطوره وأيضاً الشباب, الذين يحلمون أن يعيشوا مستقبل متطور وأن يزدهر الوطن بتوحد افراده.

اختتمت هفرين الحديث قائلة :” يد بيد وبأخوة الشعوب مثلما دحرنا الإرهاب سنقف بوجه الإحتلال, ولن يتوقف الشعب السورية, وكأنهم يد وآحدة, بهدف وآحد, وهذا احد واهم آهداف حزب سورية المستقبل الأولى والأساسية.