اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

جيان حسين” ثورة روج افا هي ثورة المرأة”

370

اكدت جيان حسين : “عضو منسقية مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بأن ثورة روج افا ( شمال وشرق سوريا ) في عامها الثامن والى جانب كل هذه الحروب والازمات التي كانت ضحيتها النساء والاطفال الا انها عرفت بثورة المرأة لان المرأة اخذت دورها فاعل في كل المجالات الحياة (سياسيا- دبلوماسيا-عسكريا- ثقافيا- اقتصاديا- اجتماعيا) واصحبت ريادية في مجتمعها ومثالا يحتدا بها في المجتمعات الاخرى “.

اوضحت جيان حسين : “ان تأسيس مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بتاريخ (14-6-2019) كانت جوابا لهذه المرحلة الراهنة لضم كافة المنظمات النسائية  وتنظيمات النسائية ضمن الاحزاب السياسية وممثلات المجالس ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات المستقلة تحت مظلة واحدة وتوحيد  اهدافهم لحماية مكتسبات المرأة وتطوير الية الدفاع عن نفسها وتطبيق قوانين المرأة في شمال وشرق سوريا”.

بينت حسين : ” يعد المجلس المرأة في شمال وشرق سوريا  لوحة فسيفسائية لا نها تضم كل المذاهب والمكونات (ارمن – تركمان – ججان – كلدان – سريان – عرب – كرد ) والكل يعمل من اجل هدف واحد وهو تطوير المرأة بشكل اكثر واثبات دورها الفعال في المجتمع” .

و اوضحت جيان حسين : “ان تنظيمات المرأة الموجودة في شمال وشرق سوريا عملت بكل جهودها لتغيير الذهنية السلطوية السائدة في المجتمع وبالأخص عند الرجال لعدم تقبلهم لمفهوم حرية المرأة واخذ رايها في صنع القرارات و أدارة المجتمع ولكن على الرغم من كل هذه الصعوبات والتحديات الا انها قاومت ونشرت مفهوم الحرية بمعناها الصحيح لدا الجنسين وشجعت المرأة لتخلص من العادات والتقاليد البالية والمشاركة في اتخاذ القرارات ونشر قوانين المرأة الى اعترضت كثيرا في بدايتها ولم يتقبلها أحد وبدأت عن طريق حملات التوعية وعقد اجتماعات لتطبيق قوانين المرأة “.

وبينت : ” أن تطبيق مبدأ الرئاسة المشتركة بدءا من الكومين وحتى مؤسسات الإدارة الذاتية له دور كبير في تشجيع واثبات دور المرأة في كل المجالات وتطبيق مبدأ الديمقراطي والمساواة في الحياة ” .

واشارت جيان حسين : ” وعلى الرغم من كل الانجازات التي تم تحقيقها في شمال وشرق سوريا  الا ان  هناك بعض نساء لازلن ضحية وفريسة للتنظيمات الإرهابية لذا يقع على عاتقنا تحرير المناطق المحتلة وتخليص المرأة من كل هذه الجرائم وأن تصبح اداه بيدهم ” .

واختتمت جيان حديثها : “ادعو جميع النساء إلى تقوية وتوحيد  صفوفنا والعمل معا للوقوف في وجهه كل التحديات التي توجه ثورتنا وأن نحافظ على كل مكتسبات الى سقيت بدماء الالف من فلذات اكبادهن ” .

اعلام مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا