اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

نساء صرين يؤكدن أن هزيمة داعش نقطة البداية خلال مسيرة

0 262

كوباني- اكدت النساء المشاركات في مسيرة منطقة صرين اليوم, بأن الدولة التركية لن تستطيع فك الترابط بين مكونات الشعب، وسنقاوم ونناضل للدفاع عن مناطقنا حتى النصر، وهزيمة داعش والنصر عليه كانت نقطة البداية.

نظم مؤتمر ستار اليوم في منطقة صرين مسيرة نسائية  الساعة 12 ظهراً، شارك فيها العشرات  من العضوات والإداريات في مؤسسات الإدارة الذاتية والمراكز الخدمية، وجائت هذه الفعالية في إطار حملة مؤتمر ستار، ضد تهديدات الدولة التركية لشمال وشرق سوريا، وحملت شعار”حافظوا على أرضكم وكرامتكم واهزموا الإحتلال وداعش”,  وحملت المشاركات صور القائد عبدالله أوجلان، بالإضافة لصور الشهداء وأعلام وحدات حماية المرأة والشعب وقوات سوريا الديمقراطية.

وشارك في المسيرة جميع العضوات في مؤسسات ناحية الجلبية، بلدات القادرية، بلك، رمالة، الجلبية التابعة لمنطقة صرين، وبدأت فعالية المسيرة  من جانب  جسر صرين, وسارت وصولاً لدوار القوس في  مدخل المنطقة،  حيث تجمعت النساء المشاركات بساحة الدوار، ثم وقفت النساء الحاضرات ضمن الفعالية دقيقة صمت.

و تحدث باسم منسقية مؤتمر ستار في صرين نهلة حسان,  وقالت:” باسم كل النساء المقاومات والمناضلات من بيوتهن لخطوط الجبهات، وفي هذه الحركة النسائية بدأنا بحملة ” حافظوا على أرضكم وكرامتكم واهزموا الإحتلال وداعش”، ونحن اليوم كنساء في منطقة صرين بكل مكوناتنا وأطيافنا وألواننا سنقف يداً بيد لدعم هذه الحملة,  لأنها من قلب ثورة المرأة الحرة.

أشارت نهلة إلى أنه إن  لم نستطع تحرير أنفسنا من القيود وتحرير فكرنا, لن نستطيع تربية الأجيال الصاعدة، ومن هنا نقول وبصوت واحد أننا كنساء نرفض أي تدخل تركي حتى لو كان إعلامياً، ولن نسمح لهذه الحرب بتضليلنا وتغيير مسارنا, ونحن سنكون على عكس ما يشاؤون فكلما كثرت تهديداتهم على مناطقنا،ازددنا تماسك وترابط أكثر، لأننا شعب واحد يعشق الحرية ولا نريد الحروب”.

 وتابعت نهلة في حديثها موضحة بأنه من حق الشعب الدفاع عن نفسه ونحن لم نعتدي على أي دولة، وعندما يهددون بلادنا سندافع عن مكتسباتنا، وهناك رابطة الدم وهي تجمعنا جميعاً, مؤكدة على أنه إختلطت دماء آرين ميركان وآفيستا خابور بدم اماركي جرابلس وهابو عرب, ولا يمكن لأي قوى فك هذا الرابط  المقدس القوي.

واختتمت نهلة كلامها بالقول:” نحن كنساء بدأنا هذه الحملة ولن تنتهي إلا بالنصر على كل القوى الإرهابية, ولن نحارب بالسلاح فقط وإنما بقلمنا واتحادنا معاً، ولا نقبل بأي تهديد ولانسمح لأي طامع الدخول لأراضينا, وموقفنا اليوم ورفع أصواتنا هو رفض لجميع الإحتلالات ورفع اشارات النصر هو دليل قاطع على انتصارنا، وماحصل لمرتزقة داعش وهزيمته هو نقطة البداية، لأننا أصحاب الأرض والحق وسيبقى فكرنا متحداً, ولا يوجد تفريق بين المكونات والوطن للجميع”.

هذا ورددت المشاركات ضمن المسيرة المسيرة شعارات جاء فيها” عاش القاثد آبو”، ” عاشت المرأة الحرة”، ” تحيا مقاومة المرأة الحرة”، ثم القت بدورها زليخة علي نبو المنسقية لمؤتمر ستار في ناحية الجلبية التابعة لمنطقة صرين كلمة أكدت من خلالها بأن الدولة التركية تريد تفكيك كيان الشعب, ولكنها ستفشل أمام إرادتهم القوية، ونحن اليوم اجتمعنا لنوجه رسالة لكل الدول الملتزمة بالصمت على أفعال تركيا بحق مناطقنا، ونطالب هذه الدول بوضع حد لأردوغان على أفعاله.

وأشارت زليخة علي نبو في نهاية كلمتها  بأن جميع النساء سيسيرن في طريق المقاومة والنضال من أجل الدفاع عن كرامة الوطن، ولا يمكن لأي عدو أن يستطيع أن يخرب بلادنا، ونحن سنقاوم حتى تحقيق النصر والسلام مهما كانت قيمة التضحيات التي سنقدمها, لن نتراجع في موقفنا فنحن أصحاب هذه الأرض ولن نسمح لأحد الأقتراب من حدودنا.

وبدأت حملة مؤتمر ستار في 8/8/2019/م, وتضمنت هذه الحملة سلسلة من الفعاليات الهامة ومنها مسيرات واجتماعات، وتوزيع مناشير،وغيرها 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.