اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

أفين باشو عضوة منسقية مؤتمر ستار: ازدياد العنف في مناطق شمال وشرق سوريا يهدد مكتسبات ثورة المرأة

120

في تصريح من السيدة أفين باشو عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة حول ازدياد حالات العنف خلال هذه الفترة وبشكل خاص مناطق شمال وشرق سوريا أوضحت : أن استمرار حالات العنف في مناطقنا التي تعتبر ثورتها ثورة للمرأة تعتبر خطر كبير يهدد مكتسبات ثورة المرأة في شمال وشرق سوريا وبالطبع هذه الجرائم مرفوضة .
كما ظهرت هذه الحالات بعد إعلان ٧٤ منظمة نسائية عالمية و بعض الشخصيات المستقلة عن حملة لمناهضة العنف تحت شعار ” كفى لإبادة النساء “.
وتابعت السيدة أفين حديثها أن استمرار هذه الحالات تعتبر كرد فعل الذهنية الذكورية على التطور الذي شهده واقع المرأة في الشمال السوري فلم تعد النساء عبدة لقرارات يفرضها الأب أو الأخ فأصبحت تدافع و تطالب بحقوقها وعليه تعتبر الذهنية السلطوية الذكورية خطر على امبراطوريتها السلطوية , فعندما ترفض المرأة الخضوع لأوامر الرجال تكون ردة فعل الرجال هو العنف بأشكاله والذي قد يصل إلى القتل .
كما نوهت على أن مشكلة العنف مشكلة عالمية و هو نتاج قيادة المجتمع من قبل ذهنية الرجال لآلاف السنين
وتغيير هذه الذهنية التي تشرعن العنف تحت مسمى العادات و التقاليد أو الدين أو الشرف أو غسل العار تحتاج إلى جهود كبيرة و فترة زمنية طويلة .
واختتمت السيدة أفين باشو حديثها للقيام بالتغييرات اللازمة وخاصة بعد ظهور هذه الحالات نحن كمؤتمر ستار أعلننا عن حملة لمناهضة العنف ضمن مناطقنا وتكون القرى و أحياء المدينة مستهدفة بالدرجة الأولى وعليه تعقد الاجتماعات و المحاضرات و يتم زيارة البيوت والنقاش مع شيوخ العشائر ليلعبو دورهم في عملية الحد من العنف .