اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

بيان إلى الرأي العام العالمي باسم نساء الرقة

88

نحن نساء الرقة بكافة الأعمار تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي الحدث المرعب الذي كان يتضمن وحشية لا ترتبط بالإنسانية وهي قتل عدة رجال للطفلة القاصر (عيدة السعيدو ) التي تبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما بذريعة الشرف والدفاع عنه و أي شرف هذا الذي تتحدث عنه عشيرة بأكملها تضع كل طاقاتها أمام طفلة صغيرة لا تعرف من الحياة حلوها و مرها غير أشياء بسيطة و أمام جريمتهم الشنيعة لا يريدون ان يكونوا صريحين بأنهم هم المسبب لهذه المشكلة حيث أجبروها على الزواج من ابن عمها حسب عادات وتقاليد بالية ضاربين بعرض الحائط الشرائع الدينية والقوانين الدولية إذا ما أردنا أن نتكلم بشريعة الإسلام فهو الذي أعطى الحق للمرأة بأن تختار شريك حياتها وأن لا يجبرها أحد على أن لا تريد الإرتباط به ..
وإذا ما عدنا إلى الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان فإنها تعطي الحق للمرأة في اختيار الزوج وحق الزواج وحقها أن تبلغ السن القانوني .
ومن هنا ندين ونستنكر الجريمة الشنعاء التي ارتكبت بحق الفتاة القاصر عيدة والذي تم قتلها بإسلوب خارج نطاق الإنسانية حيث كان هناك عدة حلول غير القتل بهذه الطريقة وعليه نطالب الجهات المعنية بإلقاء القبض على مرتكبين الجريمة وإدانتهم حسب القوانين السارية وإنزال أشد العقوبات بحقهم والمطالبة بإيقاف العنف اتجاه المرأة ومحاسبة الطرف الثاني ونطالب جميع المنظمات الدولية والمنظمات الحقوقية النسوية بمتابعة حقوق المرأة والعمل على إيقاف العنف ضدها .
لا للعنف ضد المرأة