اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

وفد من هيئة المرأة في الإدارة الذاتية يقوم بزيارة لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

120

بمناسبة مرور عامين على تأسيس مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا وانعقاد المؤتمر الأول ، قام وفد من هيئة المرأة في الإدارة الذاتية بزيارة لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا في الرقة لتهنئتهم لانعقاد هذا المؤتمر وتمت خلالها النقاشات ما بين الطرفين.
وضم الوفد كلاً من منسقية هيئة المرأة لشمال وشرق سوريا جيهان خضروا ونائبتها روكن إبراهيم ، والرئاسة المشتركة للمجلس العام في الإدارة الذاتية سهام قريو ، ورئاسة المشتركة للجنة الاقتصاد أمل خزيم.
وكان في استقبال الوفد عضوة الهيئة العامة فيروز خليل وعضوة منسيقة مجلس المرأة نصرة عباكة ، حيث باركت جيهان خضروا انعقاد هذا المؤتمر قائلة” لولا وجودنا وإصرارنا على النّضال لما كنا هنا الآن ،ونحي كل النساء الرائدات والمناضلات ونثمن هذا الإنجاز الذي شهد لهُ التاريخ بعظيم ما سطرتهُ المرأة.
وتابعت ” نضالنا أصبح محط أنظار لكافة القوى المعادية وبدورها الريادي الذي قامت بها ، ورغم ذلك المرأة في الشمال السوري لم تستسلم بل أصبحت شعلة المقاومة لإرساء روح السّلام بثورتُها العظيمة ثورة التغيير والانتقال من مجتمع سّلطوي إلى مجتمع ديمقراطيّ حرّ.
من جانبها أكدت الرئيسة المشتركة للمجلس العام في الإدارة الذاتية سهام قريو قائلة:” بهذا النموذج الديمقراطيّ في شّمال وشرق سوريا سوف يكون مشروعنا الوسيلة ومفتاح الحل لتحقيق طموحات وآمال النساء السّوريات لنيل الحرية والعدالة والمساواة .
ونوهت ” نحن كنساء سوريا لدينا أهداف سامية ومبادئ أساسية جمعتنا مع بعض في هذا المكان وبريادة المرأة الطليعة سنحقق إنجازات جبارة ، آملين النّجاح والتّقدم لكافة النساء، وأن نسعى لتحقيق آمال شهدائنا وشهيداتنا وأن نكون القوّة المعبّرة عن الهوية السورية الجامعة لكل النّساء ، ونتمنى لكنّ المزيد من التّقدم والنجاح.
وبدورها تشكرت فيروز خليل زيارة وفد النساء باسم هيئة المرأة في الإدارة الذاتية وقالت” ما نشهدهُ الآن ثمة حراك ثوري حقيقي بشمال وشرق سوريا أثبتت المرأة جدارتها خلالهُ، وذلك في كافة الميادين الإدارية والسياسية ،وبناء تنظيماتها الخاصة بها المؤمنة بقضايا تحرر المرأة ودورها الفعال في بناء المجتمع .
وأردفت فيروز قائلة ” نضال المرأة يشكل مضمون المساواة الاجتماعية والديمقراطيّة وما نشهدهُ اليوم هو الميلاد الحر الجديد للمرأة لخلق قيم حضارية جديدة ، وفرصة بلوغ المجتمع الجوهري والحرّ يعتمد على عملية تحرير المرأة فهذا ما يتطلب جهود مبذولة في المراحل القادمة.