اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

” كيف نعيش” كتاب تخضع نساء الشهباء من كافة المكونات للتدريب عليه

0 231

الشهباء- قالت نساء مقاطعة الشهباء” اليوم نخضع لهذا التدريب عن كتاب القائد عبد الله أوجلان بعنوان” كيف نعيش” الذي يحكي فيه عن فكر وفلسفة القائد أوجلان, ومضمون العلاقات التي نعيشها في الوقت الراهن مؤكدات على أنهنّ تتعرفن أكثر على ماضي المرأة وحاضرها” وذلك من خلال دوره مفتوحة”.

وخضعت العشرات من نساء مقاطعة الشهباء والتي شملت المرأة العربية, الكردية, التركمانية, لتدريب أنفسهنّ حول كتاب القائد عبد الله أوجلان بعنوانه” كيف نعيش”, لتتعرف أكثر على ماضيها وحاضرها وعلى فكر وفلسفة القائد عبد الله اوجلان, الذي ناضل في سبيل حرية المرأة من الذهنية الذكورية التي أخفت تاريخها”.

وأجرت مراسلة وكالة أنباء المرأة عدة لقاءات حول التدريب الذي تتلقاه نساء مقاطعة الشهباء عن كتاب القائد عبد الله أوجلان والذي حمل عنوان” كيف نعيش”، وعلى هذا السياق تحدثت لعدسة وكالة أنباء المرأة عضوة لجنة التدريب وإدارية اتحاد المرأة للشهباء زهرة كالو والتي تحدثت في بداية حديثها عن التدريب وقالت:” نحن كاتحاد المرأة الحرة للشهباء قمنا بفتح تدريب فكري لكافة نساء مقاطعة الشهباء والتي شملت كافة المكونات من العربي، الكردي، التركماني”، فهذا التدريب ليس فقط في ناحية فافين بل بكافة نواحي الشهباء، والتدريب حول كتاب القائد عبد الله أوجلان تحت عنوان” كيف نعيش”.

وشارك في هذا التدريب كافة عضوات الكومين والمجالس والبلدية, بالإضافة إلى عضوات الناحية والمقاطعة في فافين”.

أضافت زهرة في حديثها وكتاب القائد عبد الله أوجلان, يتطرق حول موضوع العائلة, التي وصلت لمرحلة الحرية قبل وبعد، مشيرةً إلى أن المرأة إن لم تتحرر من الذهنية العبودية, فستعكون عبدة, ونضال القائد أوجلان لتحرير المرأة من هذه الذهنية السلطوية”.

وتخضع نساء مقاطعة الشهباء لهذه الدورة في كل شهر مرتين من الساعة التاسعة صباحاً حتى الثالثة ظهراً”.

وتمنت زهرة في ختام حديثها لكافة النساء التي تخضعن لهذا التدريب” كيف نعيش” وتطبقه على أجيالها, نشر فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان,  فالأطفال هم جيل المستقبل والشباب هم عصب المجتمع”.

وبدورها تحدثت الرئيسة المشتركة لبلدية الشعب في ناحية فافين سلوى الحمد وقالت:” من خلال تدريبنا على كتاب كيف نعيش وهو من كتاب القائد عبد الله أوجلان نتعلم به عن معنى العلاقات الاجتماعية والرفاقية وكيف نبني علاقتنا الحقيقية”.

وأعربت سلوى في ختام حديثها حديثها وهدفنا من خلال هذا التدريب التعرف أكثر على فكر القائد عبد الله اوجلان بالإضافة إلى أنه نوه في كتابه على المرأة وتاريخها، فأنني كمواطنة من مكون العربي فكرتي هي عن القائد أوجلان نضاله لأجل تحرير المرأة من الذهنية الذكورية السلطوية، ولأن القائد أوجلان شعر بشعور المرأة التي كانت تشعر به عند حصارها بهذه القوقعة وفكره غير حياتنا ومفاهيم الحياة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.