اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

زينب محمد :رئيسة هيئة المرأة في إقليم الجزيرة

230

عقدت منسقية المرأة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اجتماعها النصف السنوي الذي تقرر في الاجتماع السنوي حيث حضر الاجتماع كل من منسقية المرأة من الإدارات الذاتية والمدنية للأقاليم السبعة ومنسقية المرأة في شمال وشرق سوريا وتم النقاش حول الوضع السياسي وماتعانيه مناطق شمال شرق سوريا (المناطق المحتلة)من تأزم في الاوضاع وبشكل خاص وضع المرأة حيث التعرض لكافة أشكال العنف ، وحول دور المرأة في المرحلة الراهنة وخاصة مشاركتها في مركز القرار .
وتلاها النقاش حول الوضع التنظيمي للمرأة والمعوقات والصعوبات التي تعترض سبيل العمل والحلول المقترحة لتجاوز النواقص وابراز دور المرأة في الإدارة ، بالإضافة لضرورة توعية المجتمع بقانون المرأة .
كما ذكرت “زينب محمد رئيسة هيئة المرأة في إقليم الجزيرة ” أن الجانب الأهم من الاجتماع هو مناقشة مسودة النظام الداخلي لمنسقية المرأة في شمال وشرق سوريا التي تم التصديق عليها مؤخرا و ينص على :إن( المنسقية) كجسم تنظيمي للحفاظ على خصوصية المرأة في الإدارة بالإضافة لتدريب النساء وتطوير مستوى عملهم سواء في المجال الإداري أو الايديولوجي وذلك بتعرف المرأة على تاريخها وعلى ذاتها وأن تخطو خطوات جدية نحو تطوير مستوى عملها .
واوضحت زينب لكي تعمل المنسقية بشكل منظم لابد لوجود نظام داخلي وآلية عمل لها ، وبعد النقاش حول النظام الداخلي والمقترحات التي طرحت تم اتخاذ قرار بعرض المسودة على لجان المرأة في الأقاليم لاخذ الآراء ، ومن ثم تشكلت ناطقة عن كل مجلس من الأقاليم لتتولى عملية تعديل النظام و ثم عرضه على منسقية المرأة في شمال وشرق سوريا لتصديقه .
اختتم الاجتماع بجملة من القرارات وهي الاستمرارية في التدريب بالإضافة لفتح مشاريع خاصة بالمرأة وعقد اجتماعات جماهيرية وورش العمل حول قانون المرأة ومواضيع اخرى تتعلق بالمرأة.