اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

إلى الراي العام

133

ان الدولة التركية ومن خلال ممارساتها التعسفية بحق الشعب الكردي واتباعها سياسة القمع الممنهج بحق المدنيين والسياسيين والتي تجاوزت كل الحدود من خلال زج الالاف من المدنيين والسياسين والناشطين الحقوقين في سجون دون وجه حق وقمع الحريات وطمس الهويات حيث اصبحت دولة تنعدم فيها الديمقراطية ولم تقتصر سياستها على الداخل التركي فقط بل تجاوزتها لتشمل كل دول الجوار في سوريا وليبيا وارمينة و قبرص واليونان كردستان بجزئيها الجنوبي والغربي ” باشور وروج افا” منتهكة بذلك سيادة الدولتين سوريا والعراق، الدولة التركية تمارس سياسة ممنهجة وتشن حملات عسكرية ضد الشعب الكردستاني وتحيك المؤامرات لاحداث اقتتال كردي كردي وخلق الفتن بين شعوب في منطقة الشرق الأوسط
وفي الوقت الذي تدعي فيه تركيا الديمقراطية في الداخل التركي نراها تقوم بارتكاب اكثر الافعال انتهاكا لحرية التعبير عن الرأي وحقوق الإنسان ففي سادس عشر من شهر حزيران ٢٠٢١ قام أحد متطرفي الدولة التركية بالهجوم السافر على مبنى حزب الشعوب الديمقراطي HDP في مدينة ازمير و احراقه والاعتداء على اعضاء الحزب، ونتج عن ذلك فقدان احدى عضوات الحزب لحياتها ” دينيز بويراز” ، وذلك امام اعين ومسمع الجهات الامنية و دون أي رادع أو محاسبة للمعتدين، علما ان الحزب قد قام بالاعلام الجهات الامنية بتلقيها تهديدات مستمرة على مكاتبها، وما هذا الا دليل واضح على تورط الدولة التركية المتمثلة بحزب العدالة والتنمية ومتطرفيه وبدعم ومشاركة مباشرة من قبل الاجهزة الامنية في هذا الهجوم السافر .

ان الانتهاكات التي تقوم بها الدولة التركية بحق النساء في تركيا والمناطق شمال وشرق سوريا ومناطق المحتلة من سوريا واستهدافه لنساء هي جرائم بحق الانسانية، وان استهداف الناشطات السياسيات في حزب الشعوب الديمقراطي يعبر عن مدى تأزم الوضع في الداخل التركي وانعدام الديمقراطية وهي تعبر عن الحقد الدفين الذي تكنه حكومة العدالة والتنمية لكل القوى والحركات الديمقراطية وتلك التي تطالب بحقوق الشعب الكردي .

اننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا ندين ونستنكر سياسية الدولة التركية الفاشية ونطالب المجتمع الدولي بالضغط على الدولة التركية للكف عن ممارسة اساليبها القمعية بحق الشعب الكردستاني وشعوب المنطقة، كما نتقدم بتعازينا القلبية لعائلة الناشطة السياسية دينيز بويراز كما نعزي عضوات مجلس المرأة في حزب الشعوب الديمقراطي وجميع اعضاء لرفاق دربها التي ناضلت بكل قوتها لتجعل من حياتها منبرا للأمن والسلام.
المجد والخلود لارواح الشهداء
الخزي والعار للدولة التركية
مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا
17/6/2021