اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

محاكمة 108 من السياسيين واعضاء حزب الشعوب الديمقراطي هي ردة فعل وانتقام لهزيمة تنظيم داعش الارهابي

113

تقوم حكومة العدالة والتنمية بانتهاج الاساليب المنافية للأعراف والقوانين الدولية من اعتقالات تعسفية بحق اعضاء حزب الشعوب الديمقراطي و رفع الحصانة عن نوابه واقالة رؤساء البلديات واستبدالهم باخرين تابعين لحزب العدالة والتنمية واصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بيانا تنديد واستنكار وجاء فيه

بدأت محكمة تركية بمحاكمة 108 من السياسيين و اعضاء من حزب الشعوب الديمقراطي المعارض, بينهم الرئيسان المشتركان السابقان للحزب ,و هذه الممارسات تعبرعن سياسة القمع التي يمارسها حزب العدالة والتنمية ضد معارضيه, تأتي هذه المحاكمة على خلفية التظاهرات والفعاليات التي قامت في فترة هجوم تنظيم داعش الارهابي على مدينة كوباني في عام 2014 تضامنا مع مدينة المقاومة ( كوباني ) التي تعرضت للهجوم والحصار من قبل القوى الظلامية داعش والتي ارتكبت افظع الجرائم بحق المدنيين .
مدينة كوباني التي سطر ابنائها وبناتها ملاحم في البطولة والشجاعة واصبحت رمزا للمقاومة , وقد لاقت هذه المقاومة الفذة تأييدا واهتماما عالميا وكانت البداية لدخول ودعم التحالف الدولي للمنطقة , وان هذه المحاكمة وفي هذا الوقت هي دليل واضح على الارتباط الوطيد بين الحكومة التركية وداعش و تأتي كردة فعل وانتقام لهزيمة تنظيم داعش الارهابي وتعتبر محاكمة لكل الذين قدموا الدعم وتأييد لمقاومة كوباني من الداخل التركي و دول الاقليمية وجميع انحاء العالم .
هذه المحاكمة تعتبر غير قانونية بكل جوانبها وان دلت على شيء انما تدل على تهرب حكومة العدالة والتنمية المتمثلة بشخص اردوغان من استحقاقات المرحلة ومحاولة القضاء على أي تنظيم او حركة ديمقراطية قد تكون بديلا عنها في المستقبل ولا سيما بعد الفوز الذي حققه حزب الشعوب الديمقراطي في الانتخابات التي حدثت في الاعوام السابقة والشعبية التي كسبها الحزب ضمن تركيا وذلك بفضل مشروعه الديمقراطي الذي يعتبر مفتاح الحل للقضية الكردية وقضايا عالقة ضمن تركيا, لذلك تقوم حكومة العدالة والتنمية بانتهاج الاساليب المنافية للأعراف والقوانين الدولية من اعتقالات تعسفية بحق اعضاء حزب الشعوب الديمقراطي و رفع الحصانة عن نوابه واقالة رؤساء البلديات واستبدالهم باخرين تابعين لحزب العدالة والتنمية .
اننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا ندين ونستنكر محاكمة السياسيين واعضاء حزب الشعوب الديمقراطي كما ندين قمع واعتقال النساء بشكل تعسفي من قبل حكومة العدالة والتنمية ومحاكمتهن دون وجه حق ونناشد كل القوى في العالم والتي وقفت في وجه داعش وحاربته يجب ان تقف اليوم في وجه هذه الحكومة التركية الفاشية ,كما نطالب المجتمع الدولي لوضع حد لانتهاكات المستمرة التي تقوم بها الدولة التركية .
الحرية لكل معتقلي الرأي في سجون اردوغان
الخزي والعار للدولة التركية الفاشية
مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا
4 / 5 / 2021