اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

بيان مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا في ذكرى انتفاضة قامشلو

152

اصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بيانا في ذكرى انتفاضة قامشلو حيث جاء في نص البيان :

يصادف الثاني عشر من شهر آذار الذكرى السابعة عشر لمجزرة قامشلو التي استشهد فيها أكثر من ثلاثين شابا بالرصاص الحي على يد قوات الامن السوري وليستشهد العشرات بعدهم في سجون النظام اثر حملة الاعتقالات التي قام بها لاحقا والتي طالت المواطنين الكرد في جميع المدن السورية , ارتكبها نظام الاسد بحقهم وعلى اثر ذلك قامت الانتفاضة في مدينة قامشلو وامتدت الى المناطق الكردية الاخرى والى اماكن تواجد الكرد في سوريا والتي جاءت رداً على ممارسات النظام السوري من تمييز واضطهاد واستبداد ومحاولة لصهر القومية الكردية وانكار وجود الشعب الكردي الذي يعيش على ارضه التاريخية .
اليوم نستذكر تلك الانتفاضة المجيدة في ظل الانتصارات التي حققها ويحققها شعبنا على كافة الصعد متمثلة في ثورة روج افا والتي سميت بثورة المرأة , الثورة التي حاربت الارهاب في اكثر من جبهة واثبتت للعالم ان شعوب ومكونات شمال وشرق سوريا شعوب حية تواقة للحرية والديمقراطية ويتجلى ذلك في المشروع الديمقراطي المتمثل بالإدارة الذاتية الديمقراطية المبني على اسس العدالة والمساواة واحترام حقوق الانسان ليكون ذلك نتيجة واستمرار لانتفاضة 12 اذار التي قام به الشعب الكردي في روج آفاي كردستان دفاعاً عن حقوقه القومية المشروعة ودفاعاً عن حريته المسلوبة وعن قيم المساواة والعدالة الاجتماعية وايجاد البديل الديمقراطي للنظام الاستبدادي في سوريا وضد ممارساته العنصرية الممنهجة التي يمارسها بحق الشعب الكردي .
اننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا وفي الوقت الذي نستذكر العشرات من الشهداء والجرحى نجدد العهد على استمرار روح المقاومة والانتفاضة والمسير على درب الشهداء , ونؤكد للعالم اجمع بان نجاح مشروعنا الديمقراطي هو سبيل الحل السياسي والانتقال بسوريا الى بر الامان , وانهاء الاحتلال التركي للمناطق السورية وخاصة عفرين وسري كانه وكري سبي المحتلة وتطهير ارضنا من دنس الطغاة .
– المجد والخلود لأروح شهداء انتفاضة قامشلو
– المجد والخلود لشهداء الحرية والكرامة
– الخزي والعار للنظام الاستبدادي
مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

12 / 3 / 2021 – قامشلو