اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

ليلى محمود : المرأة القوية صامدة في وجه الاحتلال التركي ومرتزقته

0 206

في لقاء مع السيدة ليلى محمود ناطقة باسم لجنة التدريب في مقاطعة الشهباء حيث بدأت حديثها : الخالق المبدع جعل المرأة رمز العطاء والمحبة رمزاً لاستمرار الحياة وبث فيها روح المحبة والعدالة والمساواة وجعلها الهة وام المجتمعات والحضارات اما الان فهي تعاني من ويلات الحروب وشرور الذهنية السلطوية فمنهن من تشبثت بالأرض وناضلت وقاومت والبعض الاخر هاجرت وتعرضت لشتى انواع العذاب والحرمان والضياع فأطماع الدول الرأسمالية وحروبها اللعينة لا تنتهي همها ابادة ثقافة الشعوب الاصيلة و تنسيب حضاراتها اليها .
ونوهت السيدة ليلى محمود : الى ان الدولة التركية تريد اعادة امجادها بعدة اساليب واشكال فاحتلالها لعفرين وهجماتها على عموم المناطق الحدودية وممارستها لشتى انواع الترهيب والتعذيب بحق المواطنين واستهدافها للمرأة على وجه الخصوص, المرأة التي اعتمدت في مقاومتها وفكرها على مبادئ الامة الديمقراطية واستمدت قوتها من فكر وفلسفة القائد عبد الله اوجلان , واثبتت جدارتها وارادتها الحرة في ثورة روج افا.
اكدت السيدة ليلى محمود : ان النساء عامة ولا سيما نساء عفرين هن اكثر المتضررين من الحرب وتبعاتها ,فالمرأة في عفرين اليوم تتعرض لكافة الممارسات اللاأخلاقية وانتهاك لكافة حقوقها المدنية وخاصة في سجون الاحتلال التركي من تعذيب نفسي وجسدي وجنسي امام مرأى العالم غير ابهين بالمواثيق والاعراف , وفرض الزواج القسري وهي بعمر الطفولة وبالتالي حرمان الفتاة من ممارسة حقها الطبيعي والشرعي في الحياة الا وهو الطفولة .
واختتمت السيدة ليلى حديثها : امام كل هذه الممارسات تبقى المرأة ذات ارادة قوية صامدة في وجه الاحتلال التركي ومرتزقته وستبقى ام الحضارات والهه المجتمعات طالما نهلت من فكر صحيح ونهج سليم وزرعت داخلها حب الارض والحياة والعطاء .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.