اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا يدين سياسة الدولة التركية بحق اعضاء حزب الشعوب الديمقراطية والمنطمات المجتمع المدني ومنظمات النسائية والحقوقية

0 194

ان ما ترتكبه الدولة التركية من جرائم بحق مواطنيها والدول المجاورة لها وتناسبا مع كمية الشر والظلم الذي تنشره اينما حلت وتواجدت , دليل قاطع على افلاسها السياسي والفكري , وعجزها عن ايجاد سبل الحوار و ترسيخ الامن والاستقرار داخليا وخارجيا
اصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بيانا ندد فيه سياسة الدولة التركية وجاء في نص البيان :
مرة اخرى تثبت السلطات الحاكمة في تركيا وبقيادة حزب العدالة والتنمية بعدها عن الديمقراطية وانتهاجها كل السبل الشوفينية مع شعبها والشعوب المجاورة , ولم تعد تخفي رعايتها للإرهاب المتمثل بدولة الخلافة داعش وغيرها من التنظيمات الراديكالية الحاملة للصبغة العثمانية , حيث قامت بسلسلة من الاعتقالات يوم الخامس والعشرين من شهر ايلول الجاري والتي طالت مجموعة من القياديين والاداريين وعدد من الاعضاء البارزين لحزب الشعوب الديمقراطية HDP بلغ عددهم اثنين وثمانين شخصا , بينهم عدد من النساء السياسيات و الناشطات الحقوقيات على خلفية اشتراكهم في مظاهرات مناصرة لمدينة كوباني في نضالها ومقاومتها لهجمات القوى الظلامية داعش عام 2014 تلبية للواجب الاخلاقي و الانساني ورفضا لسياسة الدولة التركية وانتهاكها للعهود والاعراف الدولية لحقوق الانسان .
ان ما ترتكبه الدولة التركية من جرائم بحق مواطنيها والدول المجاورة لها وتناسبا مع كمية الشر والظلم الذي تنشره اينما حلت وتواجدت , دليل قاطع على افلاسها السياسي والفكري , وعجزها عن ايجاد سبل الحوار و ترسيخ الامن والاستقرار داخليا وخارجيا , وفي الوقت الذي يجب عليها ان تسخر كامل امكاناتها لخدمة شعبها ورفاهيته نراها تسارع الى بناء سجون لزج المعتقلين السياسيين ونشطاء الحقوقيين ,وتتورط بشكل اكبر في حروب اقليمية ودولية مثل سوريا والعراق وليبيا وارمينا مسخرة مواليها من الميليشيات المرتزقة من السوريين لتزج بهم الى الهلاك .
اننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا ندين ونستنكر هذه الممارسات من قبل السلطات التركية بحق حزب الشعوب الديمقراطية والمنظمات المجتمع المدني والمنظمات النسائية والحقوقية في الداخل التركي وسياساتها الظلامية في الدول الجوار , ونطالب المجتمع الدولي بالتدخل للحد من هذه الجرائم المرتكبة والوقوف في وجه غطرسة السلطان العثماني المعاصر وحاشيته , ونعلن مساندتنا ودعمنا لجميع المعتقلين والمعتقلات في نضالهم لتحقيق العدل والسلام والديمقراطية في تركيا.
مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا
28 / 9 / 2020

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.