اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

اعتقال الشرطة البيلاروسية مئات النساء في مظاهرة بالعاصمة

159

مظاهرة نسائية صاخبة وسط العاصمة البيلاروسية مينسك، للمطالبة بتنحي الرئيس لوكاشينكو في اليوم الخامس والثلاثين على التوالي من الاحتجاجات، إلا أنها قوبلت بعنفٍ وقمعٍ من قبل الشرطة البيلاروسية.

المظاهرة التي أطلقت عليها اسم البراقة جمعت نحو ألفي امرأة، وضعن أكسسوارات لامعة، وحملن أعلام حركة الاحتجاج باللونين الأحمر والأبيض وصوراً لماريا كوليسنيكوفا، زعيمة مجلس التنسيق المعارض.

وخلال المظاهرة، منعت عناصر الشرطة تقدم النساء وشبكوا ايديهن، وبدأوا بجرهن إلى الحافلات، وسرعان ما اعتقلوا المئات منهن، مع إصابة عدة نساء اخريات بتوعك أثناء الاحتجاز.

الاحتجاجات النسائية في بيلاروس، بدأت بعدما استخدم الرئيس لوكاشينكو العنف المفرط ضد نشطاء اعتقلوا خلال المظاهرات، فتعمدت النساء إلى تشكيل سلاسل بشرية خلال مشاركتهن في مسيرات احتجاجية في مينسك وغيرها من مدن بيلاروس مرتدين ملابس بيضاء حاملين زهور بأيديهن.

وفي نهاية الأسبوع الماضي اعتقلت الشرطة العشرات خلال تحرك احتجاجي نسائي مماثل، وبحسب المقررة الخاصة للأمم المتحدة أناييس مارين، فإن أكثر من عشرة آلاف متظاهر سلمي قد أعتقلوا بشكل مسيء وأكثر من 500 حالة تعذيب ارتكبتها الشرطة البيلاروسية.