اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

المرأة فنانة بلمستها المتميزة…باستطاعتها أن تخلق من اللاشئ شئ

261

أكدت النساء المشاركات في معرض الفنون النسوية في مدينة الرقة أن المرأة فنانة بلمستها المتميزة والمبدعة بالفطرة , وباستطاعتها أن تخلق من اللاشيء شيء, وأنها قادرة على إيجاد جمال لروح العمل.

تحدثت هند عبد العزيز عضوة في المركز الثقافي في مدينة الرقة عن دور المرأة في التفنن والإبداع ومعرض الفنون النسوية وخاصة المعرض الذي أقيم في الرقة بتنظيم من مركز الثقافة والفن وقالت:” المرأة بطبيعتها وبالفطرة تملك اللمسة المبدعة في كل عمل تشارك فيه, فهي قادرة على أن تضع بصمتها المميزة وقادرة على إيجاد جمال لروح العمل, كما وتقدم في جميع المجالات والأعمال ابتكاراتها وأفكارها المميزة, وباستطاعتها أن تخلق من اللاشيء شيء, وأن تحول من كل المواد التي يتم رميها إلى أعمال جميلة”.

وأشارت هند من وأجل دعم المرأة وتشجيعها على إظهار مواهبها الدفينة ولتكون قادرة على الإبداع والعمل قمنا بافتتاح معرض الفنون النسوية وشارك فيها العديد من النساء صاحبات مواهب متنوعة ومميزة من مدينة الرقة وريفها ومشاركة متميزة من نساء مدينة دير الزور”.

وبينت هند حديثها بالقول :” النساء المشاركات في المعرض 7 نساء منهن عضوات وفنانات من المركز الثقافي في مدينة الرقة وريفها ومنهن نساء صاحبات حرف ابداعية من أحياء المدينة ومشاركة من المركز الثقافي في مدينة دير الزور” .

وافتتح معرض الفنون النسوية في صالة المركز الثقافي الواقع على ضفة نهر الفرات في يوم 30/ تموز ، ليستمر لمدة 3 ايام، ضم أعمال فنية يدوية قيمة , وزين المعرض من نسج وتطريز وفخار ولوحات فنية”.

ومن جهة أخرى تحدثت منى محي الدين إحدى المشاركات في المعرض من المركز الثقافي في دير الزور عن أعمالها وقالت:” احببت الأعمال الفنية اليدوية منذ صغري ومن هنا بدأت بالأعمال في المدرسة من الورق الأبيض والملون, وقد لاحظت والدتي حبي لهذه الأعمال, والإبداع الفني والإتقان الذي امتلكه فبادرت بتشجيعي بعد أن قمت بتعليق أول لوحة لي في المنزل”.

وبينت منى” كنت في ال12 من عمري عندما كنت أفرغ علبة البيض الذي يحضره والدي إلى المنزل لكي أبدأ بتلوينه والعمل عليه ليصبح لوحة فنية مليئة بالألوان, وبعد فترة من الزمن وأصبحت أثق بنفسي أكثر وبأعمالي وحبي للأعمال اليدوية, انتقلت إلى التطريز والنسج والنحت على السيراميك ونسج الخرز الملون على القماش والأثاث”.

وأشارت منى :” استثمر أعمالي في تزيين المنزل، وتحقيق الإكتفاء الذاتي, وأهدف إلى توسيع أعمالي وأنتاح معرض خاص بالأعمال التي زينت بها منزلي ومن الأعمال التي وضعتها في صالة العروض في المركز الثقافي في مدينة دير الزور”.

ودعت منى في ختام حديثها جميع النساء اللواتي يمتلكن المواهب العمل على إظهارها لأن المرأة فنانة بلمستها المتميزة بالفطرة.