اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

وقفة المرأة الحرة تسعى إلى تطوير مهارات النساء في كافة المجالات

0 199

تستمر وقفة المرأة الحرة بدعم النساء والسعي إلى تطوير مهاراتهن من أجل الاعتماد على ذاتهن والرفع من مستوى اقتصادهن, من خلال افتتاح مشاريع ودورات تدريبية لهن في مختلف المجالات.

لعبت المرأة دوراً طليعياً بوعيها وفكرها وتنظيمها, وأثبتت ذاتها بانخراطها في كافة مجالات الحياة مع بداية اندلاع الثورة في روج افا والتي عرفت بثورة المرأة, وبرهنت وجودها في ظل مشروع الأمة الديمقراطية.

ومن أجل التطور من مهارات المرأة وتعليمها باشرت وقفة المرأة الحرة في مدينة ديريك التابعة لمقاطعة قامشلو بافتتاح دورة تعليم الخياطة بتاريخ 30/ آب 2020 للنساء, وذلك بانضمام 12 امرأة, والتي ستستمر لمدة 45 يوماً.

وفي هذا السياق تحدثت معلمة الخياطة سميحة حسن عن أهمية تعليم الخياطة وقالت: ” بمساعدة وقفة المرأة الحرة، بدأنا هذا التدريب للنساء في مدينة ديريك. حتى الآن قمنا بافتتاح العديد من الدورات التدريبية للمرأة في مجالات مختلفة, ونسعى من خلال هذه الدورات إلى تعليم النساء لتكن قادرات بالاعتماد على أنفسهن والتطور من مهاراتهن , بالإضافة إلى دعمهن من أجل تطورهن وتقدمهن في جميع المجالات”.

ونوهت سميحة” النساء اللواتي يتعلمن في هذه الدورة سيكون باستطاعتهن تعليم النساء اللواتي يرغبن بتعليم مهنة الخياطة, ونهدف من خلال تعليم النساء بأن يكون صاحبات خبرة في هذه المهنة, وإدارة حياتهن بإرادتهن وذاتهن”.

وتتعلم النساء من خلال دورة تعليم الخياطة” التصميم وقطع القماش وتفصليه بالإضافة إلى تشغيل ماكينة الخياطة”.

ونوهت سميحة في ختام حديثها” لدينا الكثير من المشاريع والدورات التعليمية في المستقبل من أجل دعم المرأة والرفع من مستواها الاقتصادي وتطويره”.

و بدورها أوضحت المتدربة نادية علي قائلةً:” لقد مر أسبوعان منذ انضمامي للدورة التعليمية, افتتاح هذه الدورة خطوة جيدة بالنسبة لنا, ويمكننا الآن البدء بمشاريع صغيرة بمفردنا وتحقيق الاكتفاء الذاتي”.

وبينت ناديا” لدي ماكينة الخياطة في المنزل وأعتقد أنه يمكنني تعليم النساء كيفية الخياطة, مؤكدةً باستطاعة المرأة أن تحقق نجاحاً في مختلف المجالات”.

وأضافت ناديا أنهن تعلمن من خلال هذا التدريب خياطة أنواع مختلفة من الملابس منها خياطة” القمصان, الفساتين, ملابس الأطفال وغيرها, وسيتعلمن أيضاً على خياطة الزي الكردي”.

وعبرت ناديا في ختام حديثها أن هدفها من الانضمام إلى هذه الدورة تعلم مهنة الخياطة ليكون بمقدورها الاعتماد على ذاتها, وتعليم النساء الأخريات لتكن قادرات على تحقيق اكتفائهن الذاتي بالاعتماد على انفسهن بكل إرادة وعزيمة, مناشدة جميع النساء بالتعلم والانخراط في مختلف المجالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.