اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

سنصعد من وتيرة النضال في مواجهة اعداء النساء

0 69

استنكرت عضوات مؤتمر ستار في الشهباء جرائم تركيا بحق النساء, منوهن إلى أنهن لن يقبلن بهذه السياسات القمعية الوحشية بحق المرأة ومؤكدات أن السلام والأمان سيعم على المنطقة وعلى المرأة بإخراج الغزو التركي ومحاسبة حكومة حزب العدالة والتنمية.
لم يعد خافياً على أحد جرائم وممارسات حكومة حزب العدالة والتنمية ومرتزقته بحق الأهالي والمرأة على وجه الخصوص، وظهر ذلك بشكل أكبر مع احتلال تركيا للعديد من المناطق في الأراضي السورية، إذ أن تركيا ترتكب أفظع الجرائم بحق النساء منتكهة كافة القوانين والمواثيق الدولية.
أكدن على أن المرأة تُستهدف بشكل متعمد للنيل من وجودها وهويتها.
استنكرت أمل محمد جرائم الدولة التركية بحق النساء وقالت: الدولة التركية تستمر بارتكابها للجرائم بحق النساء في شمال كردستان, تركيا, والمناطق المحتلة, لكنها لن تستطيع عبر سياستها القمعية القذرة النيل من إرادة وصمود المرأة.
وأشارت أمل خلال حديثها إلى أن جرائم عمليات الاغتصاب والقتل والاختطاف التي ترتكب في مقاطعة عفرين المحتلة وفي شمال كردستان على يد عناصر الاحتلال التركي ومرتزقته، رغم ان تركيا موقعة على اتفاقية اسطنبول التي بقيت حبراً على ورق..
وتابعت أمل حديثها بالتأكيد على أن المرأة في عفرين تتعرض بشكل يومي للانتهاكات والجرائم اللاإنسانية, وكذلك الأمر باقي المناطق المحتلة من سوري, لذا على النساء تصعيد النضال والتنظيم في مواجهة الاحتلال التركي.
وطالبت أمل من المجتمع الدولي والمنظمات النسائية والإنسانية الوقوف بوجه كل من يعتدي على المرأة ومحاسبة الدولة التركية ومرتزقتها على ما يرتكبه بحق النساء في المناطق السورية المحتلة وشمال كردستان، وإخراج تركيا من المناطق المحتلة ليعود السلام والأمان للأهالي وعلى رأسهم للمرأة.
وأنهت أمل محمد حديثها بالإصرار على استمرار المقاومة والنضال في سبيل تحقيق حرية جميع النساء والوصول لمجتمع حر وديمقراطي.
ومن جانبها قالت عضوة مؤتمر ستار بقرية تل قراح فاطمة شامو” أن مقاطعة عفرين كانت وستبقى أرضاً للشعب العفريني، إذ تعمد الغزو التركي بممارساته وقصفه الهمجي خروج أهالي عفرين قسراً من ديارهم، ليبث الفساد في عفرين وينهبها, وكل من تبقى من الأهالي يعانون من الظلم والعبودية”.
وأكملت فاطمة حديثها بالإشارة إلى أن المرأة هي أكثر من تعاني من هذا الظلم إذ أنه لا يمر يوماً على المقاطعة إلا وتقتل المرأة بشتى الوسائل والأشكال العنيفة جسدياً ومعنوياً.
وأضافت فاطمة أن المرأة مع ثورة روج آفا استطاعت خطو خطوات بارزة على جميع الأصعدة وحققت الكثير من الإنجازات والانتصارات, والاحتلال التركي يعمد للقضاء على هذه الإنجازات من خلال الاستمرار بهجماتها الوحشية اللاإنسانية على المنطقة.
رفضت فاطمة تواجد الاحتلال التركي على أرض عفرين وغيرها من الأراضي السورية المحتلة، واستهدافه للمرأة وإرادته، معبرة عن مساندتها ودعمها لجميع النساء المناضلات والساعية للوصول إلى حرية المرأة وتشريع حقوقها في المجتمع.
واختتمت فاطمة حديثها بالقول:” أن حقوق المرأة تصان وحريتها تتحقق بخروج الغزو التركي من أراضيهم السورية ومحاسبة حكومة العدالة والتنمية على ممارساتها الشنيعة بحق النساء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.