اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

الكورونا بين الانتشار وإجراءات الوقاية

129

للشهر التاسع على التوالي تتواصل معاناة سكان العالم مع فيروس كورونا ( كوفيد ١٩) في ظل الارقام الكبيرة التي يتم تسجيلها كل يوم من المصابين بالفيروس في كل انحاء العالم تقريبًا ، وما زال العلماء والأطباء يبذلون جهود كبيرة من اجل العثور على لقاح قادر على وقف انتشاره والقضاء عليه،الا انها لم تصل الى نتيجة حتى الان

رغم كل الاجراءات التي اتخذتها الإدارة الذاتية في مناطق شمال وشرق سوريا لحماية المنطقة والشعب من وصول هذا الفيروس الى مناطقنا بامكاناتها القليلة استطاعت ان تحمي المنطقة خلال الشهور الماضية،الا ان تعنت النظام السوري وعدم تعاونه مع الإدارة لأتخاذ اجراءات كفيلة بحماية المواطنين ساهم في انتشار الفايروس واصابة ٥٠ شخصًا في مناطق شمال وشرق سوريا ،لذلك قامت الإدارة الذاتية باتخاذ اجراءات طارئة بفرض الحظر الكامل في مناطق شمال وشرق سوريا للحد من تفشي الوباء وجاءت هذه الاجراءات في وقتها

إننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا ندعم هذا القرار وندعو جميع ابناء شعبنا في سوريا عامة وفي مناطق شمال وشرق سوريا خاصة الالتزام بقرار الحظر واتخاذ تدابير السلامة من التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات لحماية أنفسهم من هذا الفيروس

كما إننا نناشد المرأة بشكل خاص لحماية بيتها واهلها ومجتمعها والالتزام بقرارات الحظر، خلال هذه الفترة مما يزيد من التزاماتها ومسؤولياتها ومهامها في البيت وتوعية الاسرة ونشر الوعي الصحي في مجتمعها، كلنا على دراية بأن المرأة التي استطاعت ان تنظم نفسها وتثبت دورها في بناء مجتمعها ستستطيع ان تقف في مواجهة هذا الفايروس

بقلم جيان حسين

عضوة منسقية مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا