اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

الدول والقوى العالمية تتحمل مسؤولية قصف الدولة التركيا الهمجي على شنكال و مخمور

336

قالت الإدارية في الاتحاد_الإيزيدي لإقليم عفرين كولى جعفر على أن الدول والقوى العالمية تتحمل مسؤولية قصف تركيا الهمجي على شنكال و مخمور, مؤكدة على استمرارية الفعاليات المناهضة لمشاريع أردوغان التوسعية في المنطقة.

شنت تركيا هجمات عسكرية تحت عنوان” مخلب النسر” على مناطق شنكال و مخمور في ليلة 15 حزيران بقصف عنيف من قبل طائراتها, وسط صمت من قبل كافة الدول ومن حكومة #إقليم_كردستان.

تحدثت كوله في بداية حديثها” الدولة التركية من خلال هجماتها الوحشية على الشعب_الكردي تهدف إلى استعادة أمجادها العثمانية، وتمارس انتهاكات لاإنسانية ولاأخلاقية بحق الشعب التي ترتقي إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية من ” قتل، خطف، نزوح، ارتكاب مجازر.”

وتابعت كولى” تركيا تدعم المرتزقة لمحاربة الشعب وسط صمت دولي مخزي، كما في عام 2014م تعرض شعبنا الكردي الإيزيدي في شنكال لهجمات وحشية من قبل مرتزقة داعش الذين ارتكبوا بحق نساء شنكال أبشع الجرائم من خطف, اغتصاب, وبيع في أسواق النخاسة, كما وشرد الشعب الإيزيدي محاولاً بذلك القضاء على هويتهم التاريخية و عقيدتهم الإيزيدية”

وأضافت كولى خلال حديثها” كفى للانتهاكات التي تمارسها تركيا بحق الشعب الكردي، وبأشد العبارات ندين انتهاكات الدولة التركية اللاإنسانية بحق الشعب الكردي الإيزيدي، فبالرغم من الهجمات و الانتهاكات التي تعرض لها شعبنا الكردي في شنكال و مخمور إلا أنه يقاوم بكل بسالة ممارسات الاحتلال التركي الذي يحاول بث الذعر في النفوس الكردية ”

وأكدت كولى على مقاومة الشعب_الإيزيدي قائلة ” مازال بعض الإيزيديين يعيشون في جبال شنكال ويقاومون ممارسات الاحتلال التركي حتى يومنا الراهن، مبينة أن تركيا لا تكتفي باحتلال الأراضي السورية فحسب و إنما تمارس أجندتها و سياساتها الرامية إلى تغيير ديموغرافية المناطق المحتلة ”

وأشارت كولى إلى الوحدة الكردية قائلة “نحن نساء الإيزيديات نقول كفى لجرائم و انتهاكات رجب طيب أردوغان بحق الشعب الكردي، نحن الكرد لسنا كما السابق، سوف نحارب حتى آخر رمق من حياتنا في سبيل حريتنا و وحدتنا، سنكون يداً واحدة في التصدي للهجمات التي تتعرض لها شنكال ومخمور وعفرين”.

وناشدت كولي في حديثها كافة المنظمات الإنسانية والدولية قائلة “الدول التي تدعي أنها تتحدث بحقوق الانسان، عليها العمل لردع الهجمات التركية الوحشية التي تتجاوز القوانين والموازين الدولية. لماذا تلتزمون الصمت إزاء أفعال وجرائم تركيا اللاأخلاقية، كفى لازدواجيتكم حيال الشعوب”

و في ختام حديثها أكدت كولى على استمرارية الفعاليات المناهضة و المستنكرة لمشاريع أردوغان التوسعية في المنطقة