اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

إلهام أحمد: القوى الخارجية تعرقل حل الأزمة السورية

328

عُقد يوم أمس، اجتماعان منفصلان في مدينة منبج، لمناقشة آخر المستجدات التي تشهدها المنطقة، والأوضاع الاقتصادية، وكذلك موضوع تعنيف المرأة ودور المرأة في التنمية الاقتصادية.

منبج

وحضر الاجتماعين رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، بالإضافة إلى عشرات الأهالي وأعضاء المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج.

وخلال الاجتماعين شرحت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد المستجدات السياسية والاقتصادية الراهنة التي تمر بها البلاد.

وقالت إلهام أحمد في بداية حديثها إن ما تشهده سوريا هي حرب عالمية ثالثة، وإن الأزمة المعاشة أثرت في الشعب بشكل أساسي، ومازالت ظروف الحرب في سوريا مستمرة دون وجود آفاق للحل.

وأضافت إلهام أحمد أن القوى الخارجية عرقلت حل الأزمة السورية، وعرقلت الوصول إلى صيغة حل تتفق عليها كافة الأطراف، للمحافظة على وحدة الأراضي السورية، ومشاركة كافة السوريين في صنع القرار.

كما تطرقت إلى الاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا، والتهديدات التركية المتواصلة باحتلال المزيد من المناطق.

رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد ناقشت خلال الاجتماع الخاص بالنساء، والذي عُقد في مقر مجلس المرأة في منبج، أهمية تعزيز دور المرأة في المجتمع، وبشكل خاص دورها في التنمية الاقتصادية في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.

كما أكدت على ضرورة أن تكون المرأة صاحبة القرار في طرح المشاريع الاقتصادية وتنفيذها.

واختُتم الاجتماعان اللذان عُقدا في مجلس المرأة ومبنى الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها بالنقاشات حول الأوضاع السياسية الراهنة، وكيفية الحد من مظاهر العنف ضد المرأة.