اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

بيريفان خالد :الاجراءات وتدابير الوقائية لحماية مناطق شمال وشرق سوريا من تفشي فيروس كورونا المستجد

0 756

في لقاء خاص مع السيدة بيريفان خالد الرئيسة المشتركة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حول القرارات الاخيرة التي تم الاعلان عنها وتدابير الوقائية لحماية مناطق شمال وشرق سوريا

تحدثت السيدة بيريفان خالد : ان الادارة الذاتية  لشمال وشرق سوريا اصدرت جملة  من القرارات التي تركزت في بداية على منع تجول واغلاق المدارس والجامعات ومنع تجمعات بكل اشكالها تفاديا من حدوث أي اصابات ضمن مناطق شمال وشرق سوريا واغلاق المؤسسات والابقاء على المؤسسات التي تتطلب طبيعة عملها البقاء على رأس عملها كمشافي ومستوصفات والبلديات وكما قامت بحملة لتعقيم كافة  المؤسسات والمراكز والحدائق العامة والاسواق وتم تمديد منع تجول بعد المرحلة الاولى والتي امدت  لخمسة عشر يوم ,وتمديد فترة الحظر المفروضة لتاريخ 21 / 4 / 2020 بالإضافة الى الاستثناءات السابقة يستثنى ايضا من الحظر الصيدليات الزراعية والبيطرية والمحلات المختصة بإصلاح وبيع قطع الغيار للآليات الزراعية ( حصادات – جرارات – وكل ما يتعلق بالآليات الزراعية ) مع اخذ موافقة مراكز الاسايش , اعفاء المواطنين من دفع فواتير الدورة الثالثة للمياه والكهرباء والنظافة لكافة المشتركين , مواصلو تعقيم في جميع المدن والاحياء , وتقديم مساعدات الى العوائل الفقيرة التي تعتمد على عملها اليومي لتوفير لقمة عيشة وتأمين احتياجاته اليومية .

كما نوهت خالد : ان انتشار هذا الوباء في اغلب بلدان العالم وشل كافة المراكز ومؤسسات والمطارات والمدارس وجامعات , ونحن في مناطق شمال وشرق سوريا ايضا تم ايقاف العمل في اغلب المجالات وتركيز على مجال الصحي وتأمين المستلزمات الاساسية وتجهيز المراكز والمشافي لاستقبال حالات ان وجدت , وبخصوص الناحية العسكرية فقد تم نقاش والاقرار بضرورة توقيف السوقة العسكرية للحماية الذاتية لثلاثة اشهر وذلك تفاديا لأي تجمع قد يكون سبب في انتشار الوباء

وتطرقت السيدة بيريفان خالد في حديثها : الكل يعلم ان السنوات التسع التي مرت بها سوريا ومناطق شمال وشرق سوريا  بشكل خاص والتي اثرت في كافة مناحي الحياة من حرب ودمار وخاصة في مجال الصحي فنحن في شمال وشرق سوريا نعاني ضعف من ناحية الصحية والمراكز ورغم من ذلك تم تقديم الدعم الكامل لمجال الصحي حيث تم بناء 9 مراكز لحجر الصحي وتحديد عدد من مشافي كمراكز للعناية المشددة وتم ارسال العديد من مناشدات لمؤسسات والمنظمات الصحية والمهتمة بناحية الصحية لتقديم الدعم وتأمين الادوية ومستلزمات اللازمة لمشافي ومستوصفات .

اختتمت السيدة بيريفان خالد حديثها :كما اننا نناشد المرأة في شمال وشرق سوريا والتي كانت الريادية في ثورة روج افا واثبتت نفسها في كافة  المجالات واصبحت  مثالا يحتذا بها نساء العالم ان تلعب المرأة دورها في توعية عائلة والمجتمع وجميع المؤسسات من ناحية الصحية لتحمي المجتمع من هذا الوباء الذي يفتك بأرواح البشر.

اعلام مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.