اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

قامشلو تودع ابنائها في مراسيم مهيبة في مزار شهيد دليل صاروخان

393

شيع الآلاف من أهالي مقاطعة قامشلو جثماني الشهيدين عباس عباس ورضوان الحميدي اللذين استشهدا نتيجة استهداف الاحتلال التركي بالطائرات المسيرة المنطقة الواصلة ما بين ناحية تربه سبي و قرية دكري يوم الامس. بعد استلام المشيعين جثماني الشهيدين توجهوا بموكب مهيب ضم المئات من اهالي مقاطعة قامشلو الى مزار الشهيد دليل صاروخان . بدأت مراسم التشييع للشهيدين بوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء وكما ألقت عضوة منسقية مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا و منسقة مؤتمر ستار ” اسيا عبدالله” كلمة في مراسيم الشهيدين وأكدت, بأننا فيها  سنستمر بمقاومتنا الى ان نحقق النصر ونرفع وتيرة النضال في كل مكان للتصدي للهجمات و سنناضل حتى دحر الاحتلال التركي لي اراضينا. وكما القى العضو في مجلس عوائل الشهداء “عيدان عفين” كلمة قدم فيها العزاء لذوي الشهداء وقال: عندما نعشق الحياة نعشق الوطن ومن لا يعشق الوطن ليس جدير بالحياة وتابع: رغم مرور شعب شمال وشرق سوريا بظروف صعبة الا أن نضالهم مفعم بجميع القيم التاريخية والمعنوية التي تحمل في طياتها ملاحم البطولة وأننا لنجدد العهد لكافة الشهداء على مواصلة النضال حتى تحرير كامل ترابنا من المحتلين. وبعدها قرئت وثيقتا الشهيدين وسلمتا لذويهما, ليوارى بعدها جثمانا الشهيدين الثرى في مزار الشهيد دليل صاروخان.

اعلام مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا