اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

قوات سوريا الديمقراطية في بيان لها تندد الصمت الروسي عن الهجمات الاخيرة لجيش التركي ومرتزقته على بلدة عين عيسى

407

أصدرت قوات سوريا الديمقراطية بياناً للرأي العام نددت فيه بموقف القوات الروسية التي رغم كونها ضامناً لوقف إطلاق النار في شمال شرقي سوريا إلا أنها لم تحرك ساكناً أمام القصف العنيف للعدوان التركي على عين عيسى والذي تم على مرأى منها.

وفيما يلي نص البيان:

إلى الرأي العام

شن جيش الغزو التركي والفصائل الموالية له مما يسمى بالجيش الوطني هجوما عنيفاً استهدف بلدة عين عيسى ومن ثلاث محاور بإسناد من القصف المدفعي والجوي، حيث تصدت قواتنا لهذا الهجوم واندلعت أعنف الاشتباكات في محيط عين عيسى.

هذا الهجوم كان أمام أنظار القوات الروسية التي لم تحرك ساكنا لإيقاف هذا الغزو الهمجي، والتي من المفترض أنها موجودة على الأرض كضامن لوقف إطلاق النار.

إن تجاهل القوات الروسية لهذه الهجمات وعدم قيامها بدورها الضامن يثير الكثير من الشكوك لدى قواتنا لا يتناسب مع دور روسيا وما تتطلع إليه للعب دور الضامن في حل سياسي في عموم سوريا.