اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا : بيان الى رأي العام

431

اننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا اذ نستنكر وندين هذه الاعمال الاجرامية الاثمة بحق الشعب الاعزل و نطالب المجتمع الدولي بالوقوف على الجرائم المرتكبة بحق الانسانية من قبل الدولة التركية والفصائل الموالية لها , وجاء في نص البيان:

تزامنا مع استمرار العدوان التركي على شمال وشرق سوريا  منذ التاسع من تشرين الاول  2019 وكرد على المقاومة البطولية والباسلة التي تبديها قوات سوريا الديمقراطية واهالي شمال وشرق سوريا ,  تعرضت مدينة قامشلو عصر يوم الاثنين المصادف 11من شهر تشرين الثاني 2019   لثلاث تفجيرات ارهابية وقعت في نقاط  حيوية وسط المدينة , خلفت  6 شهداء واكثر من 40 جريح  كحصيلة اولية بينهم نساء واطفال واعضاء من قوى الامن الداخلي , اضافة الى اضرار مادية جسيمة في  المباني والسيارات في المناطق المستهدفة  .

و في صباح اليوم نفسه طالت يد الغدر والخيانة  حياة راعي كنيسة الارمن كاثوليك في قامشلو  الاب حنا ابراهيم بيدو  المعروف باسم ابونا هوسيب ووالده السيد ابراهيم حنا بيدو , حيث  تم اغتيالهم على الطريق الواصل بين دير الزور والحسكة   اثناء ذهابهم لترميم كنيسة الارمن كاثوليك في دير الزور .

ان هذه الاعمال الاجرامية بحق المدنيين انما اتت لاستهداف حالة الامن والاستقرار في كبرى مدن الجزيرة واكثرها اكتظاظا بالسكان والوافدين ولما تحمله هذه المدينة من رمزية لشمال وشرق سوريا بأكملها , واتت خدمة  واستمرارا للعدوان التركي على المنطقة ومحاولته الاثمة لزرع الفتنة والهلع بين ابناء المنطقة واشعال الفتنة بين ابناء منطقة اختارت اخوة الشعوب مبدأ والتعايش المشترك نهجا لتحقيق مجتمع ديمقراطي حر , ان هذه الافعال الاجرامية انما تدل  على العلاقة الوطيدة بين الدولة التركية والفصائل الارهابية بمختلف تسمياتها والوانها , ومرة اخرى تتجه اصابع الاتهام الى تركيا التي بشنها العدوان على شمال وشرق سوريا انما اتاحت الفرصة لاستعادة الفصائل الارهابية نشاطها عبر خلاياها النائمة واعادة ترميم نفسها وتنظيمها تمهيدا لاسترجاع جبروتها وقوتها  .

اننا في مجلس المرأة اذ نستنكر وندين هذه الاعمال الاجرامية الاثمة بحق الشعب الاعزل فإننا نطالب المجتمع الدولي بالوقوف على الجرائم المرتكبة بحق الانسانية من قبل الدولة التركية والفصائل الموالية لها , ونقدم تعازينا الحارة للشعب الارمني بفقيده الاب هوسيب , كما نعزي عوائل شهداء التفجير  وكافة اهالي قامشلو وجميع مكونات شمال وشرق سوريا لهذا المصاب الجلل .

الرحمة والخلود  لجميع الشهداء

الاب هوسيب  لروحك السلام  والرحمة

الصبر والسلوان للشعب الارمني ولجميع ذوي الشهداء وجميع ابناء قامشلو

الشفاء العاجل للجرحى

الخزي والعار للإرهاب واعوانه .

مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

قامشلو 12 / 11 / 2019