اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

حزب اليسار الاشتراكي النرويجي:يدعو لوقف هجمات الدولة التركية واحتلالها لشمال السوريا

0 345

طالب حزب اليسار الاشتراكي النرويجي بوقف هجمات الدولة التركية على الكرد وأن تعترف الدولة النرويجية بروج آفا.

قالت جريت وولد، زعيمة حزب اليسار الاشتراكي في إقليمي فيستفولد وتيليمارك، في مقال نُشر في جريدة تونسبيرج بليد، إن بلادها يجب ألا تدين هجمات تركيا فحسب، بل يجب عليها أيضاً اتخاذ خطوات معقولة لوقف الهجمات.
وأوضحت وولد أن وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة YPG / YPJ وقوات سوريا الديمقراطية في سوريا، بمساعدة الولايات المتحدة والدول الغربية، هزمت عصابات تنظيم داعش الإرهابي وأنشأت نظاماً لمشاركة الجميع على قدم المساواة في شمال وشرق سوريا (روج أفا).
وذكرت ولد أن القوات الكردية احتجزت 11الف داعش و 75 الف عائلة في السجون والمخيمات، لكن الآلاف منهم فروا مع بدء الهجمات التركية.
وأكد بأن دولة الاحتلال التركي بدأت بشن هجماتها الوحشية ضد الشعب الكردي بعد انسحاب القوات الامريكية من المنطقة، حيث هاجمت المشافي، الطرق، أنظمة المياه والبنى التحتية.
كما أكدت وولد أن الكرد تكبدوا بخسائر فادحة في الحرب ضد داعش وانتقدت أنه لم يتم اتخاذ أي تدابير احترازية لوقف الهجمات على الشعب الكردي. مشيرة إلى أن العديد من الدول تدين الهجمات، لكن هذا لا يكفي.
وشددت وولد على المطالب التالية:
– يدعو حزب اليسار الاشتراكي في فيستفولد تيليمارك المؤسسات النرويجية إلى الاستمرار في رفضها بشدة وعدم بيع الأسلحة إلى تركيا.
– يجب الاعتراف بالقيادة الكردية والاتصال بها دبلوماسياً.
– يجب على النرويج فرض عقوبات اقتصادية على تركيا إذا استمرت بالهجوم على مناطق شمال وشرق سوريا.
– يجب على حلف الناتو والأمم المتحدة ومجلس أوروبا الضغط على تركيا لتغيير سياستها تجاه الكرد.
– نحتاج إلى مساعدات اقتصادية وغذائية وطبية وصحية لشمال سوريا.
– يجب علينا دعم الشعب الكردي ودعوة تركيا لوقف هجماتها على شمال وشرق سوريا.
وسألت وولد في نهاية مقالتها: “إلى متى ستستطيع سوريا والشعب الكردي الحفاظ على سلامهم؟”
يذكر أن حزب اليسار الاشتراكي يضم 11 نائباً في البرلمان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.