اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

سيفين: كوباني رمز الأمل

303

أوضحت طبيبة الأطفال د.جاغلا سيفين التي جرحت بشكل بليغ في مجزرة برسوس أن كوباني التي قاومت ضد مرتزقة داعش هي رمز الأمل وقالت “كوباني لم ولن تسقط”.

الجريحة في مجزرة برسوس د. جاغلا سيفين بمناسبة 1 تشرين الثاني يوم التضامن العالمي مع كوباني أوضحت أن لكوباني مكاناً خاصاً في قلبها.
وذكرت سيفين أن كوباني هي رمز كبير للمقاومة ضد ظلام داعش، وأكدت أنه في وقت كان العالم صامتاً فإن شعب كوباني قاوم بشكل كبير ضد هؤلاء المرتزقة الهمجيين وأصبح رمزاً للأمل.
سيفين التي تخرجت من كلية الطب في جابا باسطنبول وعندما اتخذت القرار بالذهاب إلى كوباني فإنها كانت قد حازت على درجة مساعد طبيب في أمراض الأطفال من جماعة مرمرة.
وكانت سيفين، التي حضّرت نفسها من أجل حماية حياة الأطفال، تقوم بهذا العمل من جهة ومن جهة أخرى لم تكن تتحمل موت الأطفال الأصحاء بسبب الحرب.
وذكرت سيفين أنها توجهت إلى كوباني بسبب هذه المشاعر وقالت: ” كنا نُريد أن نصبح كجسر بين الشعوب. كنا نريد أن نصبح منبع أمل للأطفال الذين كانوا عالقين في الحرب والدمار هناك. وأردنا أن نُضمد جراح أهل كوباني ولو بشكل صغير”.
وأشارت سيفين إلى أنها لم تتحمل قتل الأطفال والتسبب بإعاقتهم جراء الأمور السيئة التي يقوم بها أناس آخرون وذكرت أنهم توجهوا إلى كوباني بهذا المفهوم ولكنهم استهدفوا من قبل داعش.
القضاء على عقلية داعش أمر هام
أثناء المجزرة تضررت أعضاؤها الداخلية بشكل كبير كما تأثرت قدمها اليمنى بشكل كبير.
وما زالت هناك آثار فيزيائية ونفسية معها بسبب الهجوم. ورغم مرور أربعة أعوام على المجزرة فإن صدمتها ما زالت تؤثر عليها. وتقول سيفين: “في وضع تستمر فيه أسباب الصدمة فإنه ليس عملاً سهلاً أن تمرّ إلى مرحلة ما بعد الصدمة.”
ولفتت سيفين إلى الهجمات على روج آفا وأشارت إلى أنه كلما تأزمت السلطة فإنها تنشر الغضب والكراهية بين الناس عن طريق الأفكار القومية والدينية المتعصبة.
وفيما يخص مقتل زعيم داعش البغدادي قالت سيفين: إن “مقتل البغدادي وحده لا يعني شيئاً. الشيء المهم هو القضاء على عقليته”.
كوباني لم تسقط ولن تسقط
وأشارت سيفين إلى أنه في وقت كهذا فإنه مثل مقاومة كوباني فإن النضال المستمر منذ سنوات لقوات سوريا الديمقراطية ضد ظلام داعش أيضاً ذو معنى كبير وقيمة كبيرة.
وأوضحت سيفين أنه ضد داعش التي كان يخاف منها الجميع فإنها فقط ثورة روجافا هي التي بدأت بالنضال، وحول تهديدات أردوغان التي يوجهها إلى كوباني مجدداً قالت سيفين: “كوباني لم تسقط ولن تسقط”.