اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

بيان مؤتمر ستار لمشاركة في يوم دفاع العالمي عن روج افا (غرب كردستان )

391

 

مؤتمر ستار تبارك يوم ثاني من تشرين الثاني /نوفمبر والذي تم تحديده كايوم الدفاع العالمي عن غرب كردستان وناشدت كل النساء وشباب في العالم وكافة القوى الديمقراطية في العالم لمشاركة بهذا اليوم  وجاء في نص البيان إلى الإعلام والرأي العام:

تم تحديد يوم الثاني من شهر تشرين الثاني بيوم الدفاع العالمي عن غرب  كردستان، ويشكل لدينا إعلان ومباركة هذا اليوم معنىً وقدسية كبيرة، ولقد ظهرت الكثير من المواقف المهمة والقيمة من عامة القوى الدولية والديمقراطية على مستوى العالم بشأن مرحلة الاحتلال التركي ومرتزقتها، فنجد هذه المواقف العالمية جديرة ومقدسة، خاصة في الأيام التي تعرضت فيها روج آفا شمال وشرق سوريا عموماً لاحتلال الدولة التركية وعصاباتها المرتزقة، ويمثل مباركة اليوم الثاني من تشرين الثاني مهمة للعالم بأسره ولشعوب المنطقة، ويمنح الأمل للحق في بناء الحياة الاجتماعية، ويجب التعبير عن دور ومهمة هذا اليوم بشكل جيد من حيث ظروف احتلال تركيا وعصاباتها المرتزقة، وإظهار معنى هذا اليوم بقوة لكل العالم ضد وحشية وجرائم الحرب التي ارتكبتها الدولة التركية ومرتزقتها.
نحن أيضا وفق جوهر ودور ومهمة هذا اليوم، كشعوب شمال وشرق سوريا وخاصة شعوب روج آفا نتخذ من يوم الثاني من تشرين الثاني أساساً لنا ونباركه على البشرية جمعاء، وفي نفس الوقت يُظهر هذا اليوم معنىً تاريخياً لجميع الشعوب المضطهدة وخاصة التي تخضع تحت نير احتلال الدولة التركية ومرتزقتها، ويستمر غزو والاحتلال التركي على شعب روج آفا ومكوناتها منذ التاسع من تشرين الأول بشكل عنيف، وشن حرب على الشعب الكردي على مستوى المحو والإبادة الجماعية والدمار، فقتل سكرتيرة حزب سوريا المستقبل  الرفيقة هفرين خلف، وتعذيب مقاتلة YPJ أمارا ريناس، وأسر مقاتلة YPJ  جيجك كوباني، واستخدام الأسلحة الكيميائية الفسفورية تؤكد الحرب والهمجية في روج آفا، وفي الوقت نفسه تُظهر للعيان حرب الإمحاء والاحتلال التي تنتهجها  الدولة التركية وعصاباتها المرتزقة، فإن أهمية هذا اليوم هو الإجابة الأكبر والمعبرة عن الإنسانية في مواجهة جرائم الحرب والذهنية الاحتلالية.

تنشط النساء من جميع أنحاء العالم ضد الاحتلال التركي ومرتزقته، بجميع أشكال النشاط في جميع أنحاء العالم منذ بداية اليوم الأول من الاحتلال، وقد أعربت عن دعمها للنساء في جميع أنحاء غرب كردستان، وشاركت جميع النساء في جميع أنحاء العالم في العديد من الأنشطة تحت شعار “المرأة تحمي روج آفا” وأعربت عن دعمها لحماية روج آفا بجميع وسائل العمل، ونعرب عن امتناننا للجهود والدعم من النساء في جميع أنحاء العالم ونحيي مواقفهم المقدسة، مرة أخرى  من أماكن وساحات ثورة النساء، ترسل النساء الثوريات والمقاتلات تحيات المقاومة والحرية،
وفي الوقت نفسه، نتطلع إلى أنشطة هادفة وذات مغزى يتم تنفيذها في جميع أنحاء العالم،
وأن يتم الحفاظ على قيم ثورة المرأة في روج آفا واستمرار دعمها لحرية المرأة وكفاحها،
لأن روج آفا هي ميدان ثورة المرأة، فإن قيم ومكاسب ثورة المرأة في روج آفا في الوقت نفسه هي قيم ومكاسب ثورة جميع النساء في العالم، فقيم ومكاسب ثورة النساء في العالم تعبر أيضاً عن ثورة المرأة في روج آفا، لهذا السبب ندعو جميع نساء العالم أن يساندوا يوم “حماية روج آفا” ونشر صوتهم ولونهم ودعمهم في جميع أنحاء العالم في هذا اليوم.

على هذه الأسس، نحن كمؤتمر ستار نبارك هذا اليوم وهو لدينا يصل لمستوى المقاومة،  يجب أن يشارك الآلاف من الناس في خضم اشتباكات الحرب والاحتلال هذه، وإظهار مشاركتهم في الانتفاضة، فقادة المجتمع المقاوم هم من الشباب، ندعو جميع الشباب في العالم وخاصة شباب روج آفا للمشاركة في هذا اليوم، بأصوات وألوان شباب روج آفا، سيصبح أهمية يوم “حماية روج آفا” أكثر وضوحاً، نحن نقدر مشاركة الشباب لأن مشاركتهم ستجعل الحدث أكبر وأكبر ويصل إلى مستوى الانتفاضة.
نحن كمؤتمر ستار مرة أخرى، ندعو كافة القوى الديمقراطية والدولية إلى دعم هذا اليوم ومنع الإبادة الجماعية والاحتلال، سيتم الاحتفال بهذا اليوم في جميع أنحاء العالم وسيتم توضيح الدعم لهذا اليوم في كل الأماكن، كما ندعو كل داعمي الحرية والديمقراطية والإنسانية لتوحد قوانا في هذا اليوم، والوقوف في وجه الإبادة الجماعية والسلب والنهب والاحتلال ضد الإنسانية وإيقاف هذه الخطط القذرة معاً، ونأمل أن يتحد صوت الأطراف الأربعة في العالم مع روج آفا في الثاني من تشرين الثاني وأن يوضحوا مواقفهم، وأن يصبحوا عوناً وسنداً لكل الشعوب المضطهدة
ولشعوب شمال وشرق سوريا، وفي الوقت نفسه  نقدر ونشكر القوة الإنسانية التي حددت هذا اليوم بأنه “يوم حماية روج آفا” وتقوم بدعمه.
لقد قاومت شعوب شمال وشرق سوريا الاحتلال التركي ومرتزقته بمقاومة لا مثيل لها، وقدمت المئات من الشهداء، من أجل حماية أرضهم وكرامتهم ظلوا صامدين من أجل دحر الاحتلال وداعش، وهذه المقاومة وحماية المجتمع من قبل شعوب روج آفا لا زالت مستمرة، وعليه
نناشد جميع شعوب شمال وشرق سوريا، ولا سيما شعوب روج آفا، أن تعرب عن مشاركتها في  يوم الثاني بالآلاف وإظهار ذلك، وأن نهز يوم “الدفاع عن روج آفا” بقوة الحرية والمقاومة،
نحن  كمؤتمر ستار ندعو مرة أخرى جميع الشعوب المقاومة أن يدعموا هذا اليوم، مرة أخرى  ندعو ونناشد جميع القوى الديمقراطية والدولية في كافة أنحاء العالم، لدعم يوم “حماية روج آفا” والعمل معاً على إيقاف ظلم وقمع الحكام والاحتلال ودحرها، ندعو جميع النساء والأطفال والشباب وجميع قطاعات المجتمع لدعم هذا اليوم، من أجل دعم حقهم في ممارسة الحرية، نحتاج إلى الوقوف معاً، وفي هذه الأيام يجب أن نتحد وننتفض من أجل الوجود واللاوجود.

30/10/2019

منسقية مؤتمر ستار في روج آفا