اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

العدوان التركي يعني الوقوف إلى جانب تنظيم داعش

0 159

تتصاعد وتيرة التنديد الدولي بالعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، تزامناً مع مطالبات بوقف الهجمات فوراً، انطلاقا من كونها لا تخدم سوى أطراف تسعى إلى إحياء المنظمات الإرهابية من جديد.
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، طالبت تركيا بوقف عدوانها فوراً على شمال شرقي سوريا، مؤكدةً أن برلين لن تسلم أي أسلحة لأنقرة.
وقالت أنغيلا ميركل في كلمة بالمجلس الأدنى للبرلمان، إنها ناشدت تركيا بقوة في الأيام القليلة الماضية إنهاء هجومها على شمال شرقي سوريا وإنها تشدد على هذا المطلب من جديد.
وأشارت ميركل إلى أن الهجوم التركي في سوريا سيؤدي إلى مأساة إنسانية وبنتائج جيوسياسية كبيرة، وعليه فإن ألمانيا ستتوقف عن تصدير الأسلحة لتركيا في الوقت الحالي.
مطالب بتجميد أرصدة أردوغان وعائلته في البنوك الأوروبية
وطالب زعيم الحزب اليساري الألماني، بيرند ريكسينجر، بتجميد أموال وأصول وممتلكات أسرة رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في البنوك الأوروبية، على خلفية عدوانه على سوريا.
وأكد ريكسينجر على ضرورة عدم بيع السلاح لتركيا، مشدِّداً على ضرورة أن يقوم الاتحاد الأوروبي بقطع المساعدات المالية المقدمة لأنقرة.
وأشار ريكسينجر إلى أن العدوان التركي يعني الوقوف إلى جانب تنظيم داعش، مطالباً بوضع أسماء المسؤولين الأتراك في “القائمة السوداء” ومنعهم من السفر إلى ألمانيا.
وكانت عدة دول قد أصدرت عقوبات ضد تركيا، وأوقفت الكثير من الدول الأوروبية تصدير السلاح إليها، بالإضافة إلى إعلان إنكلترا وقف إصدار تراخيص تصدير السلاح والمهمات العسكرية إلى تركيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.