اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية

دورة الاسرة في بناء مجتمع ديمقراطي

0 232

 

عقد مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا اجتماعا لاتحاد معلمات قامشلو وذلك بحضور عشرات من معلمات مدينة قامشلو  حيث تم ترحيب بهم من قبل دكتورة عبير حصاف عضو منسقية مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا  .

القت محاضرة من قبل دكتورة عبير حصاف : تعد الاسرة  بمفهومها العام النواة الاساسية الأولى والعامل المكون لجسم وللكيان المجتمعي المترابط والمنظم والسليم وهي أول وسط طبيعي للفرد يعيش فيه بشكل جماعي فهي معتمدة على مجموعة من المصطلحات والمفاهيم وأحدى مؤسسات التنمية الاجتماعية وأهمها يكتسب فيها الفرد قيمه وصفاته الأخلاقية وشخصيته الخاصة والمميزة .

وتنطلق اهمية دور الاسرة في بناء المجتمع كونها المكان الاول الذي ينشأ فيه الفرد ويكتسب منه اخلاقه وصفاته الشخصية وبقدر ما تتسم الاسرة بهذه القيم  والنظم والقوانين المناسبة بقدر ما ينشأ مجتمع مكون من افراد يحملون هذه القيم والصفات والتي ستساهم مستقبلا في بناء مجتمع منظم مما يساعد في نشر هذه القيم ولذلك اكتسبت الاسرة دورا هاما ومحوريا في رسم ملامح المجتمع وتحديد مساره ويعتبر وجود المرأة العامل الاهم في تشكيل الاسرة فهي محورها الذي يدور باقي الافراد حولها وهي التي تخلق حالة من التوازن والارتباط فيما بينهم وتضمن استمرار وديمومة هذا الكيان

فالأم تعتبر المعلم الاول لطفلها ووظيفتها التربوية ذات اثر عميق في نفسه وتكوين شخصيته وتهيئتها وما يتلقاه في السنوات الاولى ويستمر معه لباقي حياته فهي تضمن الاستقرار العاطفي والنفسي له حيث تصنع اشخاصا متزنين محققين مبادئ الديمقراطية في التعامل داخل الاسرة بين الذكر والانثى دون تمييز في الحقوق والواجبات وكل له دوره وقيمته وكرامته

وكما هو ملاحظ في الانجازات التي تحققت للأسرة في مناطق شمال وشرق سوريا والتي ظهرت واضحة على ارض الواقع حين بدأ أفراد الاسرة في أخذ دورهم الديمقراطي في السياسة والادارة والتعليم والصحة والدفاع وغيرها  وا من اجل الحفاظ على هذه المكتسبات يجب علينا الاهتمام اكثر واعمق وبشكل مكثف بوضع الاسرة وتثبيت القيم الايجابية الموجودة فيها وتطويرها والاحاطة بالسلبيات ومعرفة اسبابها ومعالجتها ومنها إيلاء الاهتمام والدعم النفسي وتمتين الروابط الاسرية والعمل غلى اسس جديدة واستنادا الى القيم والمبادئ الانسانية العامة مع التركيز على النقاط الاساسية بهدف بلورة نظام اسري يعتمد مبدأ الديمقراطية في التعامل وتعزيز ثقافة الحوار

وتقبل الاخر واحترامه وتحقيق المساواة الاجتماعية في الحقوق والواجبات والعدالة في مبدأ تكافؤ الفرص لجميع الأفراد وكلا حسب قدراته وتحقيق الامن النفسي والسلام الذي ينعكس بدوره ايجابا على المجتمع بأكمله والمضي دوما نحو تقدمه وازدهاره وتطويره .

كما قامت تاز باشا عضو منسقية المرأة في شمال وشرق سوريا بقراءة ميثاق مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا وشرح اهداف ومبادئ مجلس وشرح الية عمل المنسقية  وتأكيد على الدور الريادي التي تلعبه المعلمات في بناء الاجيال

واختتم الاجتماع بنقاش حول دور المرأة في بناء الاسرة ومنه الى بناء مجتمع ديمقراطي يدعم حرية الفرد وتعايش مكونات فيما بينها والعمل بشكل جماعي لتخلص من سلبيات التي لحقت بالأسرة من تفكك وانحلال القيم الانسانية وذلك بنشر مفهوم ثقافة المجتمعية وتوعية بين جميع فئات الشعب .

اعلام مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.